كل ما يهمك معرفته عن فوائد المغنيسيوم الصحية

كل ما يهمك معرفته عن فوائد المغنيسيوم الصحية

ضروري لصحة عضلاتك، وأعصابك، وعظامك، ويعمل على تنظيم مستويات السكر في دمك، ونقصه يجعلك عرضة لعدة مشاكل صحية، تابع قراءة المقال لتتعرف على فوائد المغنيسيوم.

ما هو المغنيسيوم

المغنيسيوم، معدن يوجد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، ومتاح كمكمل غذائي، كما يوجد في بعض الأدوية، يعمل على مساعدة أكثر من 300 إنزيم، على القيام بالتفاعلات الكيميائية المختلفة في الجسم، مثل بناء البروتينات، وتقوية العظام، وتنظيم نسبة السكر في الدم…

تعرف على: مصادر الكالسيوم: ما هي مصادره الطبيعية والفيتامينات وأيهما تحتاج؟

فوائد المغنيسيوم

لمعدن المغنيسيوم عدة فوائد، أهمها:

دعم وظائف العضلات

يساعد المغنيسيوم العضلات على الاسترخاء، وإذا لم يكن لدى الجسم ما يكفي منه، قد تنقبض العضلات أكثر من اللازم، مما يسبب تشنجات.

تقوية العظام

المغنيسيوم معدن ضروري للحفاظ على صحة العظام وحمايتها، والدراسات تشير إلى أن المستويات المنخفضة منه، ترفع خطر الإصابة بهشاشة العظام.

تنظيم مستويات السكر في الدم

أشارت مراجعة إلى أن مكملات المغنيسيوم تحسن مستويات السكر في الدم، لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، كما تشير الدراسات إلى أن نسبة مهمة من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، لديهم مستويات منخفضة من المغنيسيوم في الدم، مما يضعف قدرة الجسم على تنظيم مستويات السكر في الدم.

تنظيم ضغط الدم

يمكن أن يساعدك المغنسيوم في تنظيم ضغط دمك، إذ تشير الدراسات إلى أن مكملات المغنيسيوم قد تساعد في تقليل ضغط الدم عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، كما أفادت مراجعة لـ 11 دراسة عشوائية، أن تناول المغنيسيوم بمعدل 365-450 ملغ يوميا، لمدة 3 أشهر في المتوسط، أدى إلى انخفاض ضغط الدم بشكل ملحوظ، لدى الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة.

قد يهمك: د. كوثر مجدوب: كل ما تود معرفته عن ضغط الدم

تعزيز صحة الدماغ

يشارك المغنيسيوم في تنظيم عملية التمثيل الغذائي، وفي الحفاظ على توازن جميع الأنسجة، بما في ذلك الدماغ، حيث ينسق نقل الإشارات العصبية ويحافظ على سلامة حاجز الدم في الدماغ.

الدور في إنتاج الطاقة

يلعب المغنيسيوم دورا حاسما في إنتاج الجسم للطاقة، لذا نجد أن نقصه يجعلك تشعر بالتعب والإرهاق.

فوائد أخرى

تخفيف صداع الرأس

تعتبر مكملات المغنسيوم فعالة وآمنة في منع وعلاج الصداع النصفي، وفي إحدى الدراسات أدى تناول المغنيسيوم إلى توفير الراحة من نوبات الصداع النصفي الحادة، بسرعة وبفعالية أكثر من الأدوية الشائعة.

محاربة الاكتئاب

تزيد المستويات المغنيسيوم المنخفضة من خطر الإصابة بالاكتئاب، بينما يخفف تناوله من أعراض الاكتئاب، ففي دراسة استمرت 8 أسابيع، أدى تناول 500 ملغ من المغنيسيوم يوميا، إلى حدوث تحسينات كبيرة في أعراض الاكتئاب، لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص المغنسيوم.

فوائد المغنيسيوم للتنحيف

إذا كنت ترغب في خسارة الوزن، ستكون إضافة المغنسيوم جيدة لك، فقد لوحظ في إحدى المراجعات، انخفاض كبير في كتلة الجسم بعد تناول مكملات المغنسيوم.

فوائد المغنيسيوم للجنس

يمكن أن يكون المغنيسيوم مكملا هاما، لزياد الدافع الجنسي، كما أنه يساعد المغنيسيوم في إنتاج الهرمونات الجنسية.

فوائد المغنيسيوم للشعر

يمكن أن يساعد المغنيسيوم في التقليل من تساقط الشعر، وعلاج فروة الرأس، إذ يشارك في تخليق البروتين، وتنظيم الكالسيوم، وتفعيل فيتامين د، وهي عناصر ضرورية لتطوير بصيلات الشعر.

فوائد المغنيسيوم للبشرة

تمنح المعادن البشرة القدرة على حماية نفسها، ومكافحة أضرار أشعة الشمس، والتجاعيد، إضافة إلى مساعدتها في الحفاظ على رطوبتها.

فوائد المغنيسيوم للنوم

تستخدم مكملات المغنيسيوم، في كثير من الأحيان، كعلاج طبيعي لمشاكل النوم، لأن المغنيسيوم يعمل على تنظيم العديد من الناقلات العصبية المشاركة في النوم. وقد وجدت إحدى المراجعات أن تناول كبار السن الذين يعانون من الأرق، لمكملات المغنيسيوم، قلص المدة التي يستغرقونها للنوم بمعدل 16 دقيقة، كما ربطت دراسة أخرى زيادة تناول هذا المعدن بتحسين نوعية النوم ومدته.

كيف أعرف أنه لدي نقص في المغنيسيوم؟

يمكن أن تدل عدة علامات على نقص المغنسيوم، وتشمل المبكرة منها:

  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • التعب.

أما إذا تفاقم هذا النقص، فيمكن أن تحدث معك:

  • تقلصات وتشنجات في العضلات.
  • تغيرات في المزاج والشخصية.
  • عدم انتظام ضربات القلب، وتشنجات الشريان التاجي.

بينما يمكن أن يؤدي نقصه الشديد إلى نقص كلس الدم، أو نقص بوتاسيوم الدم.

اسئلة شائعة قد تهمك

هل المغنيسيوم يسبب السعادة؟

يساعدك المغنيسيوم في الحفاظ على مزاج صحي، والمستويات المنخفضة منه قد تسبب التعب والقلق والاكتئاب.

هل يمكن أخذ المغنيسيوم كل يوم؟

نعم،إذا كانت الكمية التي تأخذها لا تتجاوز الحصة اليومية الموصى بها، أما إذا كنت تتناول أدوية أو مكملات أخرى، فيستحسن استشارة الطبيب أو الصيدلي.