كل ما يهمك معرفته عن العلاج بالإبر

كل ما يهمك معرفته عن العلاج بالإبر

العلاج بالإبر هو علاج تكميلي شائع في الطب الصيني التقليدي. ثبتت فعالية هذا العلاج في إدارة بعض الحالات بما في ذلك الصداع النصفي، و ألم العضلات…. تعرف في هذا المقال على فوائد العلاج بالابر وآثاره الجانبية المحتملة.

ما هو العلاج بالإبر

العلاج بالابر ويسمى أيضاً الوخز بالإبر، هو ممارسة علاجية تقوم على إثارة نقاط معينة على جلدك بالإبر، يقوم هذا العلاج على اعتماد إبرًا فولاذية رفيعة جدًا يتم إدخالها في الجلد في جلدك لتحفيز نقاط محددة في جسمك، بما في ذلك الظهر والرقبة والرأس والوجه. الهدف من الوخز بالإبر هو تخفيف حالة صحية أو أعراض عرضية، مثل الألم.

كيف يعمل العلاج بالإبر

يعمل الوخز بالابر الطبية على تحفيز الأعصاب الحسية تحت الجلد وفي العضلات، يؤدي ذلك إلى إنتاج الجسم مواد طبيعية، مثل الإندورفين الذي يخفف الألم. من المحتمل أن تكون هذه المواد هي المسؤولة عن التأثيرات المفيدة التي تحدث أثناء الوخز بالإبر.

عملية العلاج بالعلاج بالإبر

قبل العلاج

قبل العلاج بالوخز بالإبر، لا تأتي جائعاً، تناول وجبة خفيفة. من الأفضل تجنب كذلك استهلاك الكحول أو المخدرات.

أثناء العلاج

يتم العلاج بالابر باستخدام إبر رفيعة، قد تشعرك بألم بسيط في البداية، بعد ذلك يتم إدخال الإبرة إلى نقطة تنتج إحساسًا بالضغط أو الألم. قد يتم تسخين الإبر أثناء العلاج أو يمكن تطبيق تيار كهربائي خفيف عليها. أفاد بعض الأشخاص أن الوخز بالإبر يجعلهم يشعرون بالنشاط. ويقول آخرون أنهم يشعرون بالاسترخاء.

بعد العلاج

بعد الوخز بالإبر، يمكنك استئناف أنشطتك اليومية، مع أخذ قسط كاف من الراحة بعد العلاج، عن طريق تجنب الأنشطة البدنية الثقيلة والسهر لوقت متأخر من الليل وتحسين نومك. إن السماح لجسمك بالراحة بعد العلاج يساعدك على استعادة صحتك الجسدية.

فوائد العلاج بالإبر

تخفيف الألم

تشمل فوائد هذا العلاج على تخفيف الألم المزمن والحالات الصحية الأخرى. يستخدم العديد من الأشخاص الوخز بالإبر لتخفيف الصداع النصفي وآلام الظهر والتهاب المفاصل.

تقليل التوتر والقلق

يحفز الوخز بالإبر هرمونات جسمك الطبيعية التي تشعرك بالسعادة ويقلل من مستوى التوتر والقلق لديك. تشير الدراسات إلى أن الوخز بالإبر هو علاج فعال للقلق، حيث يعمل على تحسين الصحة والرفاهية.

تحسين الدورة الدموية

يعرف الوخز بالإبر بقدرته على تحسين تدفق الدم والدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم. يمكن للممارسين استهداف الساقين باستخدام نقاط الوخز بالإبر المحددة. قد يساعدك هذا العلاج أيضًا على تحسين الدورة الدموية للأكسجين وتقليل الألم وخفض ضغط الدم وزيادة الطاقة.

تحفيز الجهاز المناعي

قد أظهرت الدراسات أيضًا أن الوخز بالإبر قد يكون خيارًا علاجيًا ناجحًا لمجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك مشكلات الجهاز المناعي والعقم وتأثيرات انقطاع الطمث.

العلاج الجراحي

يعد الوخز بالإبر فعال بشكل خاص لتخفيف الألم والغثيان والقيء بعد الجراحة أو العلاج الكيميائي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون هذا الأخير جزءًا مفيدًا من خطة علاج العديد من الأمراض. مثل الإدمان (مثل إدمان الكحول)، والربو، والتهاب الشعب الهوائية، ومتلازمة النفق الرسغي، والإمساك….

الأمراض التي يعالجها الإبر

آلام الظهر والعنق

يعتبر الوخز بالإبر أكثر فعالية من عدم وجود علاج لآلام الظهر أو الرقبة، كان تأثير الوخز بالإبر في تخفيف الألم مشابهًا لتأثير العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs).

الصداع والشقيقة

يهدف الوخز بالإبر إلى الحفاظ على توازن تدفق الطاقة، وذلك بوضع الإبر في نقاط ضغط محددة، عادة على طول ظهر الشخص أو رقبته و جبينه لتخفيف صداع الرأس.

الألم المرتبط بالتهاب المفاصل

قد يكون الوخز بالإبر أداة مفيدة لاستخدامها مع العلاجات الطبية الأخرى للمساعدة في إدارة الألم والأعراض الأخرى لالتهاب المفاصل.

اضطرابات النوم مثل الأرق

يعد الوخز واحد من الطرق المتاحة لتقليل أعراض الأرق وتحسين النوم. إذا كنت تعاني من الأرق تحدث إلى طبيبك حول العلاج المناسبة لحالتك.

مشاكل في الهضم

يستخدم الوخز بالإبر بشكل شائع لإدارة الألم، كما يتم استخدامه أيضًا في العديد من الحالات الأخرى، بما في ذلك التوتر ومشاكل الجهاز الهضمي.

ما هي الحالات التي يمنع استخدام العلاج بالإبر الصينية؟

قد يكون الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف أو الذين يتناولون مخففات الدم أكثر عرضة لخطر النزيف. يمكن أن يسبب التحفيز الكهربائي للإبر مشاكل للأشخاص الذين يستخدمون أجهزة تنظيم ضربات القلب أو الأجهزة الكهربائية الأخرى.

يجب على المرأة الحامل التحدث مع طبيبها الخاص قبل إجراء الوخز بالإبر. من المهم عدم تخطي الرعاية الطبية والاعتماد على الوخز بالابر وحده لعلاج الأمراض أو الألم الشديد.

الآثار الجانبية للعلاج بالإبر الصينية

على الرغم من أن الوخز بالإبر آمن، ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص من كدمات طفيفة أو وجع أو نزيف خفيف في مواقع إدخال الإبرة. يمكن أن تسبب الإبر غير المعقمة في حدوث العدوى. الآثار الجانبية الخطيرة غير شائعة للغاية عندما يتم تنفيذ الوخز بالإبر من قبل ممارس مؤهل.

في بعض نقاط الوخز بالإبر، يمكن للإبر التي يتم إدخالها بعمق شديد أن تثقب الرئتين أو المرارة أو تسبب مشاكل في الأوعية الدموية. ولهذا السبب من المهم الاستعانة بطبيب مدرب تدريباً جيداً على الوخز بالابر.

اقرا أيضاً: ما هو الطب الصيني؟ وهل يعالج جميع الأمراض؟