كل مايهمك معرفته عن حساسية العين من الأعراض إلى

كل مايهمك معرفته عن حساسية العين من الأعراض إلى

حساسية العين، هي استجابة مناعية مبالغ فيها تحدث عندما تلامس العين أحد المهيجات، ما يتسبب في ظهور أعراض مزعجة، تعرف في هذا المقال أعراضها، وأنواعها، وعلاجها.

لمحة عامة عن حساسية العين

هي بمثابة رد فعل تحسسي تجاه المهيجات، مثل حبوب اللقاح، والغبار والعفن، ووبر الحيوانات.

فعندما تتعرض لأحد هذه المهيجات، قد يبالغ جهازك المناعي في رد فعله، مما يؤدي إلى التهاب الجفون والملتحمة، ما يسبب مجموعة من الأعراض المزعجة،مثل الدموع، والحكة، والاحمرار والتورم، والشعور بالحرقة.

أعراض حساسية العين

تصاحب حساسية العين العديد من الأعراض، من بينها:

الحكة

يمكن أن يسبب تهيج العيون بسبب الحساسية الحكة، وقد يؤدي الفرك القوي للعيون إلى تفاقمها.

احمرار العين

يحدث ذلك عندما تتوسع الأوعية الدموية في الملتحمة بسبب رد الفعل التحسسي، أو نتيجة فرك العين المتحسسة ولمسها.

انتفاخ العين

يمكن أن يسبب الهستامين في تضخم الأوعية الدموية للعين، مما يؤدي إلى تورم الجفن السفلي أو العلوي للعين، أو كلاهما.

الشعور بحرقة في العين

يعتبر الشعور بحرقة في العين من أبرز أعراض الحساسية، حيث تقوم مادة الهيستامين، بتهيج النهايات العصبية للعين، مما يسبب إحساسا بالحرقة.

إفرازات العين

تعد إفرازات العين من أحد أبرز الأعراض، حيث تكون العيون دامعة باستمرار، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون هذه الإفرازات خشنة، مما قد يؤدي إلى التصاق الجفون بعد النوم.

اقرأ أيضا: انتفاخ تحت العين: الأسباب والحلول

أنواع حساسية العين

تضم الأنواع الرئيسية لحساسية العين، ما يلي:

التهاب الملتحمة التحسسي الموسمي

التهاب الملتحمة التحسسي الموسمي، هو أكثر أنواع حساسية العين شيوعا، يشعر فيه المريض بالأعراض تزامنا مع فصل الربيع أو الصيف أو الخريف، وذلك حسب نوع حبوب اللقاح الموجودة في الهواء، ويمكن أن تشمل الأعراض:

  • حكة.
  • احمرار.
  • حرقة في العين.
  • إفرازات مائية واضحة.

كما يمكن أن يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، هالات داكنة مزمنة تحت أعينهم، وجفون منتفخة، وقد تزعجهم الأضواء الساطعة، وغالبا ما تصاحب الأعراض التي سبق ذكرها سيلان الأنف والعطس واحتقان الأنف.

التهاب الملتحمة الحساسي الدائم

يرافق هذا النوع المريض طيلة السنة، وتشمل أعراضه نفس أعراض التهاب الملتحمة التحسسي الموسمي، إلا أنها تكون أقل حدة، وتكون ناتجة عن تفاعلات مع عث الغبار أو العفن أو وبر الحيوانات أو غيرها من مسببات الحساسية المنزلية.

التهاب القرنية والملتحمة التأتبي

يؤثر هذا النوع بالدرجة الأولى على كبار السن، وفي الغالب يكون لدى معظمهم تاريخ من التهاب الجلد التحسسي، يمكن أن تحدث أعراضها طيلة السنة، وتشمل:

  • حكة شديدة.
  • احمرار.
  • إنتاج كمية كبيرة من المخاط، الذي يمكن أن يؤدي إلى التصاق الجفون بعد النوم.

التهاب الملتحمة الحليمي العملاق

يرتبط هذا النوع بارتداء العدسات اللاصقة، وهو شكل حاد من التهاب الملتحمة التحسسي التماسي، حيث تتشكل أكياس سائلة أو حطاطات في البطانة العلوية للجفن الداخلي، وتشمل أعراضها:

  • حكة شديدة.
  • انتفاخ.
  • إفرازات مخاطية.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • عدم القدرة على ارتداء العدسات اللاصقة.
  • الإحساس بوجود جسم غريب.

قد يهمك: ما هو جفاف العين؟ ما هي أعراضه، أسبابه وعلاجه؟

علاج حساسية العين

يمكن علاج حساسية العين والتخفيف من أعراضها، بعدة طرق، وتشمل:

تجنب مسببات الحساسية

تعتبر معرفة مسببات الحساسية ومحاولة تجنبها أفضل ما يمكن فعله، لكن وجود العديد منها في الهواء، قد يجعل الأمر أكثر تعقيدا.

استعمال الكمادات الباردة

يمكن أن تساعدك الكمادات الباردة في تخفيف الأعراض، وتوفير الراحة.

املأ وعاء بالماء والثلج، واغمر فيه قطعة قماش نظيفة، ثم أخرجها واعصرها.

وبعد ذلك استلق، وضعها على عينيك المغلقتين، لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق.

قطرات العين المشحمة

تعمل على تخفيف جفاف العين وتهيجها بشكل مؤقت، عن طريق إضافة الرطوبة.

قطرات العين المضادة للهيستامين

تساعد هذه القطرات في التقليل من الحكة، والاحمرار، والتورم المرتبط بحساسية العين، لكن على الرغم من أنها توفر الراحة، تأثيرها يستمر لبضع ساعات فقط، ويجب استخدام بعضها أربع مرات في اليوم.

قطرات العين الخافضة للاحتقان

تقلل قطرات العين الخافضة للاحتقان من احمرار العين الناتج عن الحساسية، وإذا كانت تحتوي على مضادات الهيستامين يمكن أن تخفف من الحكة أيضا، فقط احرص على عدم استخدامها لأكثر من يومين إلى ثلاثة أيام..

مضادات الهيستامين الفموية

يمكن أن تساعد مضادات الهيستامين الفموية، بشكل طفيف في تخفيف الحكة المرتبطة بحساسية العين، إلا أنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل جفاف العين، وتفاقم أعراض حساسية العين، لذا يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

العلاج المناعي

إذا لم تتخلص من الأعراض عن طريق تجنب مسببات الحساسية أو قطرات العين أو الأدوية، فقد يكون العلاج المناعي هو الخيار المناسب، ستحصل فيه على جرعات تحتوي على كميات صغيرة من مسببات الحساسية، وبمرور الوقت تزداد هذه الجرعة تدريجيا، لتحصين جسمك ضد مسببات الحساسية.

اسئلة شائعة قد تهمك

هل حساسية العين تؤثر على النظر

إلى جانب تشوش الرؤية المؤقت، يمكن أن تؤثر الأعراض على النظر، لكن يصعب تحديد حدة هذا التأثير، لذا يفضل استشارة الطبيب لمعرفة مدى تأثير الحساسية على عيونك، وتحديد العلاج المناسب.