كل ما يهمك معرفته عن ورم خلف الأذن من الأسباب

كل ما يهمك معرفته عن ورم خلف الأذن من الأسباب

إذا لاحظت وجود كتلة خلف أذنك، فقد تكون ناتجة عن العديد من الأسباب المحتملة بما في ذلك تضخم الغدد الليمفاوية والالتهابات والأمراض الجلدية. عادةً لا تسبب كتل الأذن المرتبطة بهذه الحالة أي أعراض وتكون غير ضارة بشكل عام. تابع قراءة المقال للتعرف عن أسباب وأعراض ورم خلف الأذن وطرق العلاج الممكنة لإدارة هذه الحالة.

ما هو ورم خلف الأذن؟

أورام الأذن هي عبارة عن كتل أو خلايا غير طبيعية تتشكل في الأذن. معظم أورام الأذن حميدة أو غير سرطانية. لكن بعض أورام الأذن تكون خبيثة ( سرطانية ).

يمكن أن تتشكل أورام الأذن في أي جزء من الأذن، بما في ذلك الأذن الداخلية والأذن الوسطى والأذن الخارجية. وقد تؤثر على سمعك.

يمكن أن يكون للورم خلف الأذن العديد من الأسباب المحتملة، بما في ذلك حب الشباب والخراجات والالتهابات. يمكن أن يسبب تورم الغدد الليمفاوية وبعض أنواع السرطان أيضا كتلا. لذا فمن المهم استشارة الطبيب.

في بعض الحالات، قد لا يسبب الورم أي أعراض أخرى، وقد يزول من تلقاء نفسه. ومع ذلك، اعتمادا على السبب، قد يكون العلاج الطبي ضروريا أيضا.

أنواع الأورام خلف الأذن

1. الأورام الشحمية ونمو الجلد الحميد

يمكن لأورام الأذن غير السرطانية أن تسد قناة الأذن، مما يؤدي إلى تراكم شمع الأذن وظهور كتل في محيط الأذن. تشمل أنواع أورام الأذن الحميدة ما يلي:

  • الورم العصبي الصوتي (ويسمى أيضًا الورم الشفاني الدهليزي ) على العصب الدهليزي. يتصل هذا العصب الموجود في أذنك الداخلية بدماغك.
  • الأورام الغدية وهي أورام غير سرطانية نادرة تتطور في الأذن الوسطى.
  • الأورام الكولسترولية عبارة عن أكياس من السوائل أو الهواء أو خلايا الجلد التي تتشكل خلف طبلة الأذن في الأذن الوسطى. يمكن أن تؤدي إلى فقدان السمع إذا لم يتم علاجها.

إضافة إلى ذلك فالورم الشحمي هو سبب آخر محتمل للكتل خلف الأذن. الأورام الشحمية هي كتل دهنية حميدة يمكن أن تنمو في أي مكان توجد فيه خلايا دهنية.

2. الأكياس الدهنية وخصائصها

يمكن أن يحدث الكيس في أي مكان في الجلد، بما في ذلك خلف الأذن، حيث تعد الخراجات الجلدية أكياس مملوءة بالسوائل. وهي التي تشكل منطقة مرتفعة على شكل قبة على الجلد.

من المرجح أن تتطور هذه الأكياس في أي مكان في الجسم بما في ذلك الوجه والرقبة والجذع.

3. الأورام الخبيثة

على الرغم من أنه غير شائع ، إلا أن وجود كتلة خلف الأذن يمكن أن يشير إلى السرطان. وهذا يشمل سرطان الغدد اللعابية.

عادة ما يكون الورم السرطاني:

  • ثابت الملمس.
  • غير منتظم أو غير متساو في الشكل.
  • ثابت في مكانه إذا حاول الشخص تحريكه.

من المهم الاتصال بالطبيب فور ظهور هذا النوع من الكتل لإجراء الفحص البدني وتشخيص حالتك.

أسباب ورم خلف الاذن

1. التهاب العقد اللمفاوية

الغدد الليمفاوية هي جزء من الجهاز المناعي الذي يساعد على تصفية وتصريف المواد الغريبة. تنمو في مواقع مختلفة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك خلف الأذن. تسمى الغدد الليمفاوية خلف الأذن الغدد الليمفاوية الأذنية الخلفية.

يمكن أن تنتفخ العقدة الليمفاوية لعدد من الأسباب، بما في ذلك:

  • عدوى
  • الأمراض الجلدية
  • مشاكل الأسنان
  • سرطان

2. الدمل

قد يكون وجود ورم خلف الأذن ناتج عن وجود بثرة خلف الأذن بالقرب من الوجه، تحدث هذه الدمامل عندما تصبح المسام في الجلد مسدودة بالزهم ( مادة زيتية تفرزها الغدد في قاعدة بصيلات الشعر) يختلط الزهم مع خلايا الجلد الميتة ويمكن أن يشكل طبقة تسمى كوميدون.

قد تصاب البثرة بالعدوى والالتهاب إذا دخلت بكتيريا معينة إلى هذه الطبقة، يمكن أن تنمو البثور الملتهبة ، وفي أشد أشكالها ، تخلق كتلا تسمى أكياس حب الشباب.

3. الكيس الدهني

يمكن أن يتسبب الكيس الدهني في أورام خلف الأذن، وهو عبارة عن كبسولة مغلقة أو هياكل تشبه الكيس، تحتوي عادة على مادة سائلة أو شبه صلبة أو غازية، تشبه إلى حد كبير نفطة. تختلف الخراجات في الحجم من المجهرية إلى الكبيرة جدا. الخراجات الكبيرة جدا يمكن أن تحل محل الأعضاء الداخلية.

4. ورم الغدة اللعابية

اورام الغدد اللعابية هي مجموعة نادرة من الأنسجة المعقدة وغير المتجانسة التي توجد في الغدد النكفية، والغدد تحت الفك السفلي، والغدد تحت اللسان، والغدد اللعابية الصغيرة في الجهاز الهضمي العلوي. مما يحدث ورم في الجانب المحيط بالأذن.

5. التهاب الخشاء

التهاب الخشاء هو عدوى بكتيرية تؤثر على الخشاء. الخشاء هو جزء من عظم الجمجمة خلف الأذن. تتطور العدوى في المساحات الهوائية للعظام.

يعد التهاب الخشاء أكثر شيوعا عند الأطفال من البالغين. فهو عدوى خطيرة تحتاج إلى عناية طبية. عادة ما يكون التورم خلف الأذن مؤلما وقد يتسبب في دفع الأذن للخارج.

قد تصاحب الكتلة أعراض أخرى، بما في ذلك:

  • تفريغ الأذن
  • فقدان السمع المحتمل
  • درجة حرارة عالية
  • الشعور بالتوعك وسرعة الانفعال
  • صداع

يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الخشاء إذا كان يعاني من عدوى حادة في الأذن أو التهابات متكررة في الأذن.

اقرأ أيضاً: ما هو الورم الدبقي؟ وهل الورم الدبقي خبيث أم حميد؟

أعراض ورم خلف الأذن

تشمل أعراض ورم خلف الاذن مايلي:

  • التورم الملحوظ
  • الألم
  • التغيرات في السمع
  • الدوخة
  • الارتعاش أو الشلل الوجه
  • وجع الأذن
  • الصداع
  • الغثيان والقيء

علاج ورم خلف الأذن

1. العلاج الجراحي

يمكن علاج بعض الأمراض الجلدية التي يمكن أن تسبب كتلًا خلف الأذنين بسهولة باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أو الأدوية الموصوفة. أو الجراحة لإزالة الكتل الجلدية أخرى، مثل الأكياس أو الأورام الشحمية.

2. العلاج الإشعاعي

في حين أنه يمكن إزالة الأورام الصغيرة من خلال قناة الأذن، فقد يحتاج الجراح إلى إجراء شق خلف الأذن لإزالة الأورام الكبيرة. اعتمادًا على موقع الورم السرطاني، قد يحتاج المريض إلى العلاج الإشعاعي بعد الجراحة.

3. العلاج الكيميائي

يعتمد العلاج على ما إذا كان الورم حميداً أم خبيثاً. كلما كان الورم أكبر، كلما كانت الجراحة أكثر تعقيدا.

4. العلاج المناعي

معظم الالتهابات التي تسبب كتلة خلف الأذن سوف تختفي من تلقاء نفسها. على سبيل المثال، قد تختفي عدوى الأذن الخفيفة التي تسبب تضخم العقد الليمفاوية من تلقاء نفسها. ومع ذلك، فإن الالتهابات البكتيرية تتطلب العلاج بالمضادات الحيوية.

أسئلة شائعة قد تهمك

متى يكون الورم خلف الأذن خطير؟

من المهم الاتصال بالطبيب إذا أصبت بكتل جديدة أو إذا كانت هناك تغييرات في الورم.

من المهم بشكل خاص الاتصال بالطبيب بشأن وجود كتلة:

  • مؤلمة
  • وجود إفرازات
  • تغير أو نمو الورم
  • مصاحب لأعراض حادة

في حالات نادرة، يمكن أن تتشكل الأورام خلف الأذن وتتطلب علاجًا معقدًا. يمكن أن تسبب أورام الأذن، حتى تلك غير السرطانية، فقدان السمع. كما يمكن أن تؤدي علاجات أورام الأذن أيضًا إلى فقدان السمع ومشاكل التوازن وضعف الوجه. إذا لاحظت وجود أي كتلة أو تورم خلف أذنك فمن الأفضل زيارة الطبيب المختص لتشخيص حالاتك.

قد يهمك: اليكم أهم اسباب تورم الوجه وطرق العلاج المتعددة