حمى القش : الأعراض، الأسباب وطرق العلاج

حمى القش : الأعراض، الأسباب وطرق العلاج

سيلان الأنف والعطس والعيون الدامعة هي الأعراض الشائعة لحمى القش (الحساسية الموسمية). يمكن أن يتطور المرض في أي وقت من الحياة، فإن حوالي ثلث المصابين تظهر عليهم الأعراض لأول مرة في مرحلة الطفولة (عادة قبل سن العاشرة). تعرف على المزيد في هذا المقال.

ما هي حمى القش

التهاب الأنف التحسسي والمعروف باسم حمى القش – هي مجموعة من الأعراض التي تؤثر على الأنف. يتطور التهاب الأنف التحسسي عندما يهاجم جهازك المناعي مادة غير ضارة عادة تصادفها في البيئة. في حالة حمى القش الموسمية، تشمل حبوب لقاح العشب والأشجار والأعشاب الضارة وكذلك العفن الخارجي.

تؤثر حمى القش على ما يصل إلى 1 من كل 5 أشخاص في مرحلة ما من حياتهم. عندما تتنفس المواد المسببة للحساسية من خلال أنفك أو فمك، يتفاعل جسمك عن طريق إطلاق مادة كيميائية طبيعية تسمى الهستامين. على الرغم من تسميته بحمى القش، إلا أن القش لا يسبب حمى القش ومعظم الناس لا يصابون بالحمى.

يمكن أن يؤثر التهاب الأنف التحسسي على جميع الفئات العمرية، بما في ذلك الأطفال، ولكن الفئة العمرية الأكثر إصابة هي تلك التي تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عامًا.

أسباب حمى القش

تبدأ أعراض حمى القش عادة مباشرة بعد تعرضك لمسببات الحساسية. يمكن أن تكون المواد المسببة للحساسية موسميا في الهواء أو على طول السنة.

التهاب بكتيري

من الممكن أن تحدث أعراض التهاب الأنف التحسسي الموسمية في الربيع والصيف وأوائل الخريف. وعادة ما تكون ناجمة عن الحساسية تجاه جراثيم العفن المحمولة جوا أو لحبوب اللقاح من الأشجار والعشب والأعشاب الضارة.

الحساسية

يحدث هذا الالتهاب بسبب رد فعل تحسسي تجاه الجزيئات الموجودة في البيئة مثل حبوب اللقاح أو الغبار أو العفن (يشار إليها باسم مسببات الحساسية).

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه واحد أو اثنين فقط من مسببات الحساسية، بينما يكون البعض الآخر حساسًا للعديد من مسببات الحساسية.

عندما يستنشق الشخص المادة المسببة للحساسية التي يعاني منها، فإن ذلك يحفز الجسم على إطلاق مادة كيميائية تسمى الهستامين والتي تسبب الالتهاب والأعراض المميزة للحالة.

أعراض حمى القش

عادةً ما يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب الأنف التحسسي من أعراض بعد استنشاق مادة مسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح أو الغبار. في الربيع، المحفزات الأكثر شيوعًا هي حبوب لقاح الأشجار والعشب. في الخريف، تكون مسببات الحساسية الشائعة هي عشبة الرجيد أو حبوب لقاح الحشائش الأخرى أو العوامل الخارجية.

تشمل الأعراض المرتبطة بحمى القش ما يلي:

  • سعال
  • العطس
  • حكة في الأنف
  • ضعف حاسة الشم أو التذوق
  • سيلان الأنف
  • انسداد الأنف
  • ألم أو ضغط في الجيوب الأنفية
  • الاحساس بحكة في العين

من الممكن أن تعاني من أعراض التهاب الأنف التحسسي على مدار العام، خاصة إذا كنت تعاني من حساسية تجاه شيء ما في الداخل، مثل عث الغبار أو الصراصير أو العفن أو وبر الأليفة.

المضاعفات

لا تشكل حمى القش تهديدًا خطيرًا للصحة. ولكن يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على نوعية حياتك. قد تؤدي حمى القش الشديدة جدًا إلى تعطيل إنتاجيتك في المدرسة أو العمل.

يعد التهاب الجيوب الأنفية ( التهاب الجيوب الأنفية) من المضاعفات الشائعة الأخرى لحمى القش. قد يصاب الأطفال أيضًا بعدوى في الأذن الوسطى (التهاب الأذن الوسطى) نتيجة التهاب الأنف التحسسي.

علاج حمى القش

يمكنك تقليل فرص التعرض للغبار وملامسته والعفن عن طريق تنظيف غرفتك وتهويتها بانتظام. تشمل التغييرات الأخرى في نمط الحياة ما يلي:

  • إبقاء النوافذ مغلقة لمنع دخول حبوب اللقاح
  • ارتداء النظارات الشمسية لتغطية عينيك عندما تكون في الهواء الطلق
  • استخدام مزيل الرطوبة للتحكم في العفن
  • غسل اليدين بعد ملاعبة أو التفاعل معها في مكان جيد التهوية
  • لتخفيف الاحتقان، حاول استخدام بخاخات ملحية

يمكن للعديد من أدوية الحساسية أن تحسن الأعراض وتساعدك على التعايش مع التهاب الأنف التحسسي. تأتي هذه العلاجات بأشكال عديدة، تشمل ما يلي:

1. مضادات الهيستامين

تتوفر أدوية مضادات الهيستامين بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية. إنها تعمل عن طريق منع الهستامين الذي يطلقه جسمك أثناء الاستجابة للحساسية. تأتي مضادات الهيستامين على شكل أقراص، وسوائل، وقطرات للعين، وبخاخات للأنف، وأجهزة استنشاق.

2. مزيلات الاحتقان

تعمل هذه الأدوية على تخفيف احتقان الأنف والجيوب الأنفية. يمكنك تناول مزيلات الاحتقان عن طريق الفم (في شكل أقراص أو سائل) أو استخدام رذاذ الأنف.

3. العلاج المناعي

يعمل هذا العلاج من خلال مساعدة جسمك على تعلم كيفية تحمل مسببات الحساسية. يمنحك مزود الخدمة الخاص بك سلسلة من الحقن (حقن الحساسية أو العلاج المناعي تحت الجلد) بكمية صغيرة من مسببات الحساسية.

اسئلة شائعة قد تهمك

كم مدة حمى القش؟

يمكن أن تختلف أعراض حمى القش من شخص لآخر. قد يعاني بعض الأشخاص من العطس وحكة في العيون لبضعة أيام أو أسابيع قبل أن تنحسر الحساسية. قد يكون لدى بعض الأشخاص ردود فعل أكثر شدة تستمر لعدة أشهر في كل مرة.

تعتمد مدة رد فعلك على كمية حبوب اللقاح الموجودة في الهواء عندما تتعرض لها خلال موسم حبوب اللقاح. إذا لم يكن هناك ما يكفي من حبوب اللقاح، فسيكون جسمك أقل عرضة لإنتاج استجابة حساسية.

تعد جودة الهواء عاملاً آخر في تحديد المدة التي يمكن أن يستمر فيها التهاب الأنف التحسسي. يرتبط التحسن في جودة الهواء بانخفاض معدل انتشار التهاب الأنف التحسسي والتهاب الجيوب الأنفية.

هل مرض حمى القش خطير؟

قد تكون الحساسية موروثة، مما يعني أنك أكثر عرضة للإصابة بحُمى القش إذا كان أحد الوالدين أو أحد أفراد الأسرة المباشرين يعاني من الحساسية. الأشخاص الذين يعانون من الربو أو الأكزيما هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأنف التحسسي.

أعراض التهاب الأنف التحسسي تكاد لا تكون خطيرة على الفور. راجع طبيبك في حالة حدوث أي مما يلي:

  • استمرار أعراضك لفترة أطول من أسبوع وتكون مزعجة لك.
  • لا تساعدك أدوية الحساسية التي تصرف دون وصفة طبية.
  • لديك حالة أخرى، مثل الربو، تجعل الأعراض أسوأ.
  • تحدث التهاب الأنف التحسسي على مدار السنة.
  • أعراض شديدة.
  • تسبب أدوية الحساسية التي تتناولها آثارا جانبية مزعجة.

قد يهمك: لماذا تصاب النساء بحساسية الجهاز التنفسي أكثر من الرجال؟