فوائد القلقاس الصحية وكيفية دمجها في نظامك

فوائد القلقاس الصحية وكيفية دمجها في نظامك

هل أنت من محبي القلقاس (البطاطا القصبية)؟ أم أنك تفضل تناول البطاطس العادية؟ تعرف في هذا المقال على فوائد القلقاس والفيتامينات والمعادن المتوفرة فيه ثم استخداماته ودوره في تعزيز صحتك.

لمحة عامة عن القلقاس

القلقاس أو البطاطس القصبية من الخضروات ذات الطعم الجوزي والملمس النشوي المشابه للبطاطس. ويعتبر القلقاس من الخضروات الغنية بالعناصر الغذائية من ذلك الألياف والفيتامينات والمعادن كالمغنيسيوم والبوتاسيوم.

يمكن لهذه العناصر الغذائية المتوفرة في القلقاس أن تساعد في تحسين صحة الشخص ووقايته من الأمراض، من ذلك ضبط مستويات السكر في الدم، وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية ثم تحسين صحة الجهاز الهضمي.

السعرات الحرارية في القلقاس

يحتوي القلقاس على 112 سعرة حرارية في كل من 100 غرام، وإلى جانب السعرات الحرارية القليلة، يحتوي 100 غرام من القلقاس على العناصر الغذائية التالية:

  • البروتينات: 1.5 جم
  • الدهون: 0.2 جم
  • الكربوهيدرات: 26.5 جرام
  • الألياف: 4.1 جرام
  • السكريات: 0.4 جم
  • الكالسيوم: 43 ملغ
  • الحديد: 0.55 ملغ
  • المغنيسيوم: 33 ملجم
  • الفوسفور: 84 ملغ
  • البوتاسيوم: 591 ملغ
  • الصوديوم: 11 ملغ
  • الزنك: 0.23 ملغ
  • فيتامين سي: 4.5 ملغ
  • فيتامين هـ: 2.38 ملغ

فوائد القلقاس

يوفر القلقاس العديد من الفوائد المعززة لصحة الشخص، حيث يساعد تناوله على:

  • توفير المغذيات

يحتوي القلقاس على العديد من العناصر الغذائية، من ذلك الألياف الغذائية المسابعدة على تعزيز صحة الجهاز الهضمي والأمعاء، بالإضافة إلى المعادن من ذلك البوتاسيوم الضروري لتعزيز ضغط الدم وتحسين صحة القلب، ثم الفيتامينات وأهمها الفيتامين سي والفيتامين ه الضرورية لتعزيز صحة الجهاز المناعي وتوفير مضادات الأكسدة المساعدة في الوقاية من الأمراض المزمنة وتأثيراتها الصحية.

  • تنظيم مستوى السكر في الدم

يحتوي القلقاس على الكربوهيدرات المساعدة على ضبط مستويات السكر في الدم، لكونها لا تؤثر على مستوى السكر في الدم، كما أنه يحتوي على مؤشر منخفض لنسبة السكر، وهو ما يمنع التغيرات المستمرة في مستويات السكر في الدم، كما أنه لا يؤثر على مرضى السكري ويعتبر من الأطعمة الغذائية المناسبة للأشخاص المصابين بالسكري.

  • تعزيز الطاقة

يوفر تناول القلقاس الطاقة للجسم لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن المعززة للطاقة، بالإضافة إلى احتوائه على الكربوهيدرات التي يتم تكسيرها ببطء في الجسم، وهو ما يوفر مستوى متوازنا من السكر في الدم، بالإضافة إلى الحفاظ على طاقة الجسم.

  • تحسين الدورة الدموية

يحتوي القلقاس على الفيتامينات والمعادن المعززة للدورة الدموية من ذلك النحاس والحديد الموصى بهما للأشخاص الذين يعانون من فقر الدم، لدورهما الفعال في تصنيع خلايا الدم الحمراء، وتحسين إمدادات الأكسجين والعناصر الغذائية الضرورة في أعضاء الجسم المختلفة ومن أهمها القلب والأوعية الدموية.

كما يمكن أن يساعد محتواه من الألياف على خفض مستويات الكوليسترول في الدم بالإضافة إلى تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.

  • الوقاية من زيادة الوزن

لاحتوائه على نسبة مهمة من الألياف، يمكن أن يساعد تناول القلقاس على تعزيز الشعور بالشبع، لدوره الفعال في إبطاء حركة الأمعاء، كما أنه منخفض السعرات الحرارية ولا يرفع من مستوياتها في الجسم. وهو ما يساعد على خفض مستويات الدهون في الجسم بالإضافة إلى تعزيز فقدان الوزن.

  • تحسين حركة الأمعاء

يساعد تناول القلقاس على تحسين عملية الهضم لاحتوائه على الألياف الغذائية المعززة لصحة الجهاز الهضمي، والتي تحمي من الإصابة بالإمساك والإسهال وقرحة المعدة وارتجاع المريء.

ويفيد تناول الألياف في تعزيز صحة الأمعاء لكونها مفيدة في تغذية المكيروبات وتحفيز نمو البكتيريا الجيدة التي تغذي الخلايا المبطنة للأمعاء وتعزز صحتها. ويمكن لهذه الألياف أن تساعد في الوقاية من التهابات الأمعاء والأمراض التي تصيب القولون.

اقرأ أيضا: كل ما يهمك معرفته عن فوائد البطاطس : عزز صحتك

فوائد أخرى

تشمل فوائد القلقاس الأخرى:

  • تنظيم ضغط الدم

يحتوي القلقاس على نسبة مهمة من البوتاسيوم المساعدة على ضبط مستويات ضغط الدم والوقاية من ارتفاعه، من خلال تخليص الجسم من الأملاح الزائدة وتحسين وظيفة القلب والأوعية الدموية. كما يعتبر غنيا بالألياف المساعدة على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية المزمنة.

  • الحماية من السرطانات

يحتوي القلقاس على البوليفينول وهو عبارة عن مجموعة من المركبات النباتية المساعدة على تقليل خطر الإصابة بالسرطان، ومن ضمن هذه المركبات الكيرسيتين الذي يقضي على الخلايا السرطانية ويبطئ نمو خلايا العديد من أنواع السرطان، من بينها سرطان الثدي والبروستاتا بالإضافة إلى الحماية ضد الجذور الحرة المسببة للأمراض المزمنة ومن ضمنها السرطان. لكن، ينبغي إجراء العديد من الدراسات لتأكيد فعالية العناصر الغذائية في القلقاس على الوقاية من السرطان.

  • تعزيز الجهاز المناعي

لمحتواه من مضادات الأكسدة كالفيتامين سي وفيتامين هـ، يوفر تناول القلقاس حماية من أضرار الجذور الحرة المسببة للأمراض المزمنة، كما تساعد مركبات البوليفينول والفلافونويد المتوفرة في القلقاس وذات الخصائص المضادة للالتهابات على تقليل إنتاج الجزيئات المسؤولة عن الالتهاب في الجسم، وهو ما يساعد على تعزيزجهازك المناعي.

اقرأ أيضا: فوائد الملفوف (الكرمب) الصحية : من الحماية من الإمساك إلى إنقاص الوزن

استخدامات القلقاس

يمكن استخدام القلقاس لتحضير الأطباق الحلوة والمالحة، لكونه يتميز بقوام نشوي وطعم حلو كطعم البطاطس الحلوة. ويمكن استخدامه في أطباق المرق، أو لتحضير الرقائق المقلية، أو أكله مسلوقا أو محمصا.

الآثار الجانبية للقلقاس

تشمل الآثار الجانبية المباشرة لتناول القلقاس ارتباط بخطر تكون حصوات الكلي والنقرس، وذلك لمحتواه من أكسلات الكالسيوم التي تتراكم في الجسم،

أسئلة شائعة قد تهمك

هل القلقاس يؤثر على الكلى؟

نعم، يمكن أن يؤثر تناول القلقاس على الكلي لمحتواه من الأكسالات التي تشكل أملاحا غير قابلة للامتصاص مع الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى قلة هذه المعادن في الجسم. ويمكن أن يؤدي هذا إلى زيادة خطر تكون حصوات الكلي نتيجة إفراز الأكسالات الزائدة في الجسم عن طريق الكلي.