إليك أهم فوائد خميرة البيرة المخفية عنك

إليك أهم فوائد خميرة البيرة المخفية عنك

غالباً ما تستخدم خميرة البيرة في الطب البديل لمنع الإسهال والمساعدة في عملية الهضم. وقد تساعد أيضًا في علاج مشاكل الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والأنفلونزا. تعرف على المزيد في هذا المقال.

لمحة عامة عن خميرة البيرة

خميرة البيرة هي نوع من الخميرة التي تكون نتيجة ثانوية لتخمير البيرة وتتميز بطعمها المرير، وهي مصنوعة من وهي مصنوعة من (Saccharomyces cerevisiae)، وهي فطريات أحادية الخلية.

تحتوي مكملات خميرة البيرة على خميرة مجففة غير حية، وتستخدم هذه الأخيرة كعنصر لانتاج البيرة والخبز، والدواء.

تؤخذ خميرة البيرة عن طريق الفم لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي، بما في ذلك نزلات البرد وغيرها من التهابات الجهاز التنفسي العلوي، والأنفلونزا، والحساسية الموسمية، وأنفلونزا الخنازير.

المحتوى الغذائي في خميرة البيرة

تحتوي بعض منتجات خميرة البيرة على خميرة حية، بينما يحتوي البعض الآخر على خميرة غير حية. خميرة البيرة هي مصدر لفيتامينات ب والبروتين. كما أنها تحتوي على الكروم، الذي قد يساعد الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أفضل وخفض مستويات السكر في الدم.

يمكن أن تزيد خميرة البيرة من إنزيمات في المعدة والتي يمكن أن تخفف من الإسهال وتحسن دفاع الجسم ضد الالتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا.

فوائد خميرة البيرة

1. غنية بالفيتامينات ب

تحتوي خميرة البيرة على فيتامين ب ونسبة عالية جدًا من معدن الكروم الذي يجب أن يكون موجودًا حتى يقوم الأنسولين بعمله في نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلية (وبالتالي تنظيم مستويات السكر في الدم). يُعرف الكروم الموجود في خميرة البيرة بعامل تحمل الجلوكوز (GTF). وبهذا الشكل يستطيع جسمنا استخدام هذا المعدن للمساعدة في تنظيم الأنسولين وبالتالي تطبيع مستويات السكر في الدم.

مما يجعلها تساعد في إدارة مستويات السكر في الدم وزيادة مستويات الطاقة ومنع نزلات البرد.

2. ذات نسبة عالية من البروتين

تعتبر خميرة البيرة مصدرًا جيداً للبروتين. يشكل البروتين 52% من وزنها، كما أنها مصدر جيد لفيتامينات ب المعقدة. يمكن التحكم في المحتوى المعدني لخميرة البيرة عن طريق إضافة المعادن إلى المحلول الذي تزرع فيه الخميرة، حيث تؤدي إضافة الكروم إلى زيادة محتوى والكروم الخميرة، كما أن إضافة السيلينيوم يزيد من محتواها من السيلينيوم.

3. تعزيز المناعة

تحتوي خميرة البيرة على معدن مهم للغاية، وهو السيلينيوم، الذي يعمل كمضاد قوي للأكسدة داخل الجسم، ويقاوم الأضرار المحتملة للجذور الحرة. ويقال أيضًا أن هذه الخميرة تعمل على تقوية الغشاء المخاطي للأمعاء لمنع العدوى.

أظهرت دراسة أن نقص السيلينيوم تسبب في انخفاض وظيفة المناعة، والتي تحسنت بشكل ملحوظ عندما تم استكمال المشاركين بالسيلينيوم.

4. تحسين مستويات الكوليسترول

تشير بعض الدراسات إلى أن خميرة البيرة قد تساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) في الدم ورفع مستويات الكوليسترول الحميد (“الجيد”). الباحثون ليسوا متأكدين مما إذا كان ذلك بسبب الكروم الموجود في خميرة البيرة أو مادة أخرى. لم تجد جميع الدراسات نتائج إيجابية.

5. علاج الإسهال

قد تعاب خميرة الإسهال الناجم عن بكتيريا المطثية العسيرة، ومع ذلك، فقد وجدت الأبحاث الحديثة أن ( Saccharomyces boulardii) وهو نوع مختلف من الخميرة وهو أيضًا بروبيوتيك، وهو فعال ضد عدوى المطثية العسيرة.

6. المساعدة على خسارة الوزن

على الرغم من أن بعض الدراسات تشير إلى أن الكروم قد يساعد في تقليل الدهون في الجسم، إلا أن كمية الدهون المفقودة صغيرة مقارنة بما يمكن فقدانه مع ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي متوازن. تُستخدم خميرة البيرة أيضًا كمكمل بروتين ومعزز للطاقة. لذلك قد يساعد في الحفاظ على وزن صحي.

7. الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

عادة ما تستخدم خميرة البيرة في الطب البديل لمنع الإسهال والمساعدة في الهضم. قد يساعد أيضا في مشاكل الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

فوائد أخرى

فوائد الخميرة البيرة للمعدة

تزيد خميرة البيرة من الإنزيمات الموجودة في المعدة والتي يمكن أن تخفف من الإسهال وتحسن دفاع الجسم ضد الالتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا.

فوائد خميرة البيرة للبشرة

تحتوي خميرة البيرة على فيتامينات ب المعقدة ومعادن (مثل الكروم والسيلينيوم والزنك) والتي يمكن أن تسهل علاج حب الشباب والأكزيما والصدفية. يمكن للمعادن الموجودة في خميرة البيرة أيضًا أن تحفز إنتاج الكولاجين، والذي يمكن أن يحافظ على صحة البشرة ومرونتها.

فوائد خميرة البيرة للرجال

تعمل خميرة البيرة يمكن على توفير الطاقة والحفاظ على صحة الجلد والعينين والفم. قد تكون هذه الأخيرة فعالة في دعم الجهاز العصبي وتعزيز جهاز المناعة. بفعل احتوائها على الكروم تساعد خميرة البيرة في التحكم في مستويات السكر لمرضى السكري من النوع 2 عن طريق تحسين تحمل الجلوكوز.

فوائد خميرة البيرة للقولون

بسبب محتواها العالي من الألياف والبروبيوتيك، تساعد خميرة البيرة في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي لدى الكلاب. وهو بمثابة بريبيوتيك طبيعي، مما يشجع نمو بكتيريا الأمعاء المفيدة. من خلال تحسين توازن الميكروبيوم، يمكن لخميرة البيرة تعزيز عملية الهضم، وتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والإمساك، ودعم صحة الأمعاء بشكل عام.

وجد أحد التحليلات التي أجريت على 1793 مشاركًا أن البروبيوتيك ساعد في تقليل الألم وشدة الأعراض المرتبطة بمتلازمة القولون العصبي.

فوائد الخميرة البيرة على الريق

يعد أفضل وقت لتناول خميرة البيرة هو في الصباح على معدة فارغة، إلا إذا كان ذلك يزعج معدتك، ففي هذه الحالة يجب تناولها مع الطعام. إذا كنت تتناول مثبطات MAO (مثل بعض الأدوية المضادة للاكتئاب)، فيجب ألا تتناول خميرة البيرة لاحتوائها على كميات كبيرة من مادة تسمى التيرامين. يمكن أن يتفاعل التيرامين مع مثبطات MAO مما يسبب أزمة ارتفاع ضغط الدم.

الطرق والاستخدامات الصحية

من السهل إضافة خميرة البيرة إلى نظامك الغذائي. أسهل طريقة هي تناول كبسولة خميرة البيرة، والتي يمكن أن توفر جميع فوائد خميرة البيرة بجرعة مركزة.

تأكد من اختيار علامة تجارية جيدة والبحث عن منتج يحتوي على الحد الأدنى من المكونات المضافة أو الحشوات المدرجة على الملصق لضمان حصولك على أفضل جودة ممكنة.

يوصي بتناول ما يصل إلى 3000 ملليجرام يوميًا، مقسمة عادةً إلى جرعتين أو ثلاث جرعات. ابدأ بكمية منخفضة وقم بزيادة الكمية ببطء للتأكد من قدرتك على تحملها بأقل قدر من الآثار الجانبية.

يمكن كذلك استعمال مسحوق خميرة البيرة، وإضافتها إلى العصائر أو الحساء أو الصلصات، تقدر الحصة القياسية هي ملعقتان كبيرتان، ويمكن تناولهما دفعة واحدة أو تقسيمهما على مدار اليوم.

محاذير استخدام حبوب خميرة البيرة

قد تنطوي مكملات خميرة البيرة على بعض المخاطر التي يحتاج الشخص إلى أخذها بعين الاعتبار قبل شراء أي منتج، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة (NIH) فمكملات الكروم قد تتفاعل مع الأنسولين وتؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك، قد لا تكون هذه المكملات آمنة للأشخاص الذين يتناولون بعض أدوية علاج قصور الغدة الدرقية. هذا لأنها يمكن أن تقلل من كمية الدواء التي يمتصها الجسم، مما يقلل من فعاليته.

لذا من المهم استشارة الطبيب قبل إدراج أي وأصي مكمل غذائي إلى نظامكم الغذائي، هذا يضمن تجنب أي آثار جانبية قد تتداخل مع العلاج.

أسئلة شائعة قد تهمك

متى تشرب خميرة البيرة؟

خميرة البيرة متوفرة على شكل مسحوق وأقراص وكبسولات. في معظم الأحيان ، يوصي الأطباء بتناول 1-2 ملاعق كبيرة من المسحوق أو الرقائق ، أي ما يعادل 15-30 جراما.

وفقاً لهيئة الخدمات الصحة الوطنية (NHS) فيمكن للبالغين تناول الأطعمة التي تحتوي على الكروم، مثل اللحوم والفواكه والخضروات والمكسرات. ومع ذلك, أولئك الذين يختارون المكملات الغذائية يمكن أن تأخذ حوالي 25 مكغ يوميا.

قد يكون من الأفضل التحقق من كميات الفيتامينات والمعادن والبروتين التي يحتوي عليها قبل الشراء.

قد يهمك: البروبيوتيك: فوائد البكتيريا النافعة