تعرف على أنواع الشائعة للتحاليل وظائف الكلى

تعرف على أنواع الشائعة للتحاليل وظائف الكلى

أصبح مرض الكلى مشكلة صحية شائعة في جميع أنحاء العالم، قد يساعد الحفاظ على نمط حياة نشط ونظام غذائي مغذي في منع مشاكل الكلى. تعرف في هذا المقال على أنواع تحاليل وظائف الكلى وفهم تفسيرات النتائج.

وظائف الكلى

أهمية الحفاظ على صحة وظائف الكلى

بشكل عام، تقوم كليتيك بإزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم، حيث تعمل أيضاً بإزالة الحمض الذي تنتجه خلايا الجسم وتحافظ على التوازن الصحي للماء والأملاح والمعادن – مثل الصوديوم والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم – في الدم.

إن وجود أي خلل في هذا التوازن، يعيق عمل الأعصاب والعضلات والأنسجة الطبيعية في الجسم بشكل طبيعي.

تقوم الكليتان أيضًا بإنتاج الهرمونات التي تساعد

  • السيطرة على ضغط الدم.
  • جعل خلايا الدم الحمراء الارتباط الخارجي للمعاهد الوطنية للصحة.
  • حافظ على عظامك قوية وصحية.

الكلى مسؤولة أيضا عن تنشيط شكل من أشكال فيتامين (د) الذي يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم لبناء العظام وتنظيم وظيفة العضلات.

إن الحفاظ على صحة الكلى مهم لصحتك ورفاهيتك العامة. من خلال الحفاظ على صحة كليتيك، سيقوم جسمك بتصفية النفايات وطردها بشكل صحيح وإنتاج هرمونات لمساعدة جسمك على العمل بشكل صحيح.

قد يهمك: التهاب الكلى: إليك أهم الأعراض وماذا يحصل في غياب العلاج

ما هي أعراض وجود خلل في وظائف الكلى؟

يمكن أن تدل العلامات التالية على وجود خلل أو مرض في الكلى:

التعب

يمكن أن يؤدي الانخفاض الشديد في وظائف الكلى إلى تراكم السموم والشوائب في الدم، مما يتسبب في الشعور بالتعب والضعف. من المضاعفات الأخرى لأمراض الكلى فقر الدم، الذي يمكن أن يسبب الضعف والتعب.

صعوبة في النوم

في الحالات التي لا تقوم الكلى بتصفية السموم بشكل صحيح، تبقى السموم في الدم بدلاً من خروجها من الجسم عن طريق البول. وهذا يمكن أن يجعل النوم صعباً، هناك أيضًا صلة بين السمنة وأمراض الكلى المزمنة،.

الحاجة إلى التبول بشكل متكرر

إذا شعرت بالحاجة إلى التبول بشكل متكرر، خاصة في الليل، فقد يكون ذلك علامة على مرض الكلى. عندما تتلف مرشحات الكلى، يمكن أن يسبب ذلك زيادة في الرغبة في التبول. في بعض الأحيان يمكن أن يكون هذا أيضًا علامة على وجود عدوى بولية أو تضخم البروستاتا لدى الرجال.

بول رغوي

تشير الفقاعات الزائدة في البول – خاصة تلك التي تتطلب منك التنظيف عدة مرات قبل أن تختفي – إلى وجود بروتين في البول. قد تبدو هذه الرغوة مثل الرغوة التي تراها عند هرس البيض، حيث أن البروتين الشائع الموجود في البول، وهو الألبومين، هو نفس البروتين الموجود في البيض.

وجود دم في البول

تحتفظ الكلى السليمة عادةً بخلايا الدم في الجسم عند تصفية الفضلات من الدم لتكوين البول، ولكن عندما تتلف مرشحات الكلى، يمكن أن تبدأ خلايا الدم هذه في “التسرب” إلى البول. بالإضافة إلى الإشارة إلى مرض الكلى، يمكن أن يشير الدم في البول إلى وجود أورام أو حصوات في الكلى أو عدوى.

تورم الكاحلين

انخفاض وظائف الكلى يمكن أن يؤدي إلى احتباس الصوديوم، مما يسبب تورم في القدمين والكاحلين. يمكن أن يكون التورم في الكاحلين والساقين علامة على أمراض الكبد وأمراض القلب أو مشاكل مزمنة في أوردة الساق.

الانتفاخ المستمر حول العين

انخفاض وظائف الكلى يمكن أن يؤدي إلى احتباس الصوديوم، مما يسبب تورم في القدمين والكاحلين. يمكن أن يكون التورم في الأطراف السفلية أيضًا علامة على أمراض القلب وأمراض الكبد ومشاكل مزمنة في أوردة الساق.

العوامل التي تؤثر على وظائف الكلى

أصبحت أمراض الكلى المزمن مشكلة شائعة. في الوقت الحالي يوجد أكثر من 1.4 مليون مريض يتلقون العلاج ببدائل الكلى في جميع أنحاء العالم.

يعد مرض السكري وارتفاع ضغط الدم من الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بمرض الكلى المزمن لدى معظم البالغين. وتشمل عوامل الخطر الأخرى أمراض القلب، والسمنة، والتاريخ العائلي لمرض الكلى المزمن، واضطرابات الكلى الموروثة، والأضرار السابقة للكلى، والتقدم في السن.

يمكن أن يؤدي استخدام التبغ (التدخين أو التبغ) إلى ارتفاع ضغط الدم، مما قد يؤدي مع مرور الوقت إلى الإصابة بأمراض الكلى.

تحاليل وظائف الكلى

اختبار مصل الكرياتينين

يقوم هذا الاختبار بفحص البول بحثًا عن مادتين مختلفتين:

الألبومين: بروتين مهم يوجد عادة في الدم. إنه يخدم العديد من الأدوار في الجسم – بناء العضلات، وإصلاح الأنسجة، ومكافحة العدوى. ولا يتم العثور عليه عادة في البول.

الكرياتينين: منتج النفايات الذي يأتي من هضم البروتين في طعامك والانهيار الطبيعي للأنسجة العضلية. يتم إزالته من الجسم عن طريق الكلى ومن المتوقع أن يوجد في البول.

يتيح هذا الاختبار معرفة مقدار الألبومين الذي يمر في البول خلال فترة 24 ساعة. عادة ما يكون مستوى الكرياتينين أكثر من 1.2 للنساء وأكثر من 1.4 للرجال علامة على أن الكلى لا تعمل بشكل جيد. إذا كانت نتائج اختبار الكرياتينين في الدم أعلى من الطبيعي، فقد يرغب طبيبك في إجراء اختبارات أخرى.

اختبار نيتروجين اليوريا بالدم (BUN)

يقيس اختبار نيتروجين اليوريا في الدم (BUN) كمية نيتروجين اليوريا في الدم. اليوريا النيتروجين هو منتج السموم (النفايات)، يتطور عندما يقوم جسمك بتكسير البروتين الموجود في الأطعمة التي تتناولها. يتشكل في الكبد وينتقل عبر الدم إلى الكليتين، اللتين تقومان بعد ذلك بتصفيته من الدم. يترك جسمك من خلال البول (البول).

إن وجود كمية صغيرة من نيتروجين اليوريا في الدم هو أمر طبيعي، إذا كانت لديك نسبة كبيرة من نيتروجين اليوريا في الدم، فإن الكليتين لا تقومان بتصفيته بشكل صحيح.

اختبار معدل الترشيح الكبيبي

يعد هذا الاختبار هو مقياس لمدى كفاءة الكلى في تصفية الدم. للعثور على معدل الترشيح الكبيبي (eGFR)، يقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك باختبار دمك بحثًا عن مستويات الكرياتينين. الكرياتينين هو منتج نفايات يأتي من هضم البروتين في طعامك والانهيار الطبيعي للأنسجة العضلية. يتم إخراجه من الجسم عن طريق الكلى.

فحص الفسفور

يقيس اختبار الفوسفات في الدم كمية الفوسفات في عينة من دمك. يحتوي الفوسفات على الفوسفور المعدني . لذلك، يسمى اختبار الفوسفات أحيانًا باختبار الفوسفور.

اختبار الصوديوم

يفحص اختبار صوديوم البول كمية الصوديوم في عينة من بولك لمعرفة ما إذا كان مستوى طبيعي. إن وجود كمية كبيرة جدًا أو قليلة جدًا من الصوديوم قد يعني وجود مشكلة في الكليتين أو ربما مشكلة صحية أخرى.

ماذا يحدث أثناء فحص الكلى ؟

تحتاج إلى فحص كليتيك لأنك لا تشعر بمرض الكلى. تعتبر اختبارات الكلى مهمة جدًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب. هذه الحالات يمكن أن تؤذي كليتيك.

تفسير نتائج اختبار فحص الكلى

تحاليل وظائف الكلى الطبيعية

عندما تعمل الكلى بشكل جيد، يكون هناك القليل جدًا من النفايات غير المرغوب فيها في الجسم. عندما تبدأ مستويات النفايات في الدم في الارتفاع، فإنها يمكن أن تشير إلى أن الكلى لم تعد تعمل كما ينبغي.

علامة تحذير من أمراض الكلى

قد تدل بعض العلامات على الاصابة بأمراض الكلى:

  • تغيرات في البول
  • الإرهاق
  • الحكة
  • تورم في اليدين أو الساقين أو القدمين
  • ضيق التنفس
  • ألم في الجزء السفلي من الظهر

متى يتم عمل تحليل وظائف الكلى؟

تؤثر بعض الحالات، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، على مدى كفاءة عمل الكلى. إذا كان لديك أحد هذه الحالات، فقد يلجأ طبيبك الى إجراء اختبارات وتحاليل وظائف الكلى للمساعدة في مراقبة هذه الحالات.

قد تحتاج أيضًا إلى إجراء اختبار وظائف الكلى إذا كانت لديك أعراض تشير إلى وجود مشاكل محتملة في الكلى. قد تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • دم في البول ( بيلة دموية).
  • التبول المؤلم (عسر البول).
  • الرغبة المتكررة في التبول.

ماذا لو أظهرت نتائج اختباري أمراض الكلى المبكرة ؟

إذا كانت لديك علامات أو أعراض لمرض الكلى. قد يساعد الاكتشاف المبكر في منع مرض الكلى من التقدم إلى الفشل الكلوي.

إذا كنت تعاني من حالة طبية تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى، فقد يراقب طبيبك ضغط الدم ووظائف الكلى من خلال اختبارات البول والدم أثناء زيارات العيادة. اسأل طبيبك عما إذا كانت هذه الاختبارات ضرورية لك أم لا.

اقرأ أيضاً: إذا كنت من مرضى الكلى إليك أهم النصائح لنظام غذائي صحي