تعرف على 11 أفضل طرق منزلية فعالة في علاج الكحة

تعرف على 11 أفضل طرق منزلية فعالة في علاج الكحة

السعال عبارة عن آلية دفاع طبيعية مهمة للجهاز التنفسي، يمكن أن يكون قصير الأمد أو مزمنا، كما يمكن أن يكون جافا أو رطبا، تعرف في هذا المقال على علاج الكحة الناشفة، واكتشف أسبابها.

الكحة الناشفة

الكحة الناشفة هي التي لا ينتج عنها مخاط أو بلغم، وتشعرك بدغدغة في الحلق، يكون فيها السعال متكررا وحادا أحيانا، يمكن أن تستمر لأسابيع، وتكون ناتجة عن عدة أسباب.

الأسباب الشائعة للكحة الناشفة

يمكن أن تكون الكحة الناشفة ناتجة عن عدة أسباب، أهمها:

العدوى

يمكن أن تسبب العدوى أو الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي، ونزلات البرد الناتجة عن الفيروسات، السعال الجاف الحاد.

الحساسية

يمكن أن تؤدي الحساسية تجاه مادة معينة، أو الحساسية الموسمية إلى السعال، كحمى القش، أو الغبار أو وبر الحيوانات الأليفة أو حبوب اللقاح أو غيرها من مسببات الحساسية الشائعة.

داءُ الارتِجاع المَعدي المَريئي

يمكن أن يسبب داء الإرتجاع المعدي المريئي السعال، بسبب تهيج الحلق الناتج عن تدفق حمض المعدة إلى المريء، وحسب إحدى المراجعات، يسبب ارتجاع المريء سعالا جافا مزمنا، لدى ما يصل إلى 40% من الأشخاص المصابين به.

اقرأ أيضا: السعال المزمن: تعرف على أسبابه وخطورة إهماله

مضاعفات و المخاطر

قد يسبب السعال المستمر أو نوبات السعال الشديد بعض المضاعفات، وتشمل:

  • اضطراب النوم.
  • الصداع.
  • القيء.
  • إغماء.
  • التعرق الزائد.
  • كسر في الضلوع.
  • سلس البول.

علاج الكحة الناشفة

العلاج بالأدوية

يمكن علاج الكحة الناشفة بالأدوية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السعال الحاد التي يحرمهم من راحتهم ويزعج نومهم، ويشمل:

مثبطات السعال

تسمى أيضا مضادات السعال، تعمل على تهدئة السعال وقمعه، مفيدة للسعال الجاف المؤلم الذي يحرمك من النوم، بعضها يعطى دون وصفة طبية، لكن يستحسن استشارة الطبيب.

مزيلات الاحتقان

توفر مزيلات الاحتقان راحة قصيرة المدى لانسداد الأنف، ويمكن أن تساعد في تخفيف أعراض بعض الحالات، مثل نزلات البرد والأنفلونزا وحمى القش وغيرها من ردود الفعل التحسسية والنزلات والتهاب الجيوب الأنفية.

علاج الكحة الناشفة بالأعشاب

يمكن أن تساعد بعض الأعشاب في علاج الكحة الناشفة للكبار، مثل:

شاي البابونج

بشكل عام يمكن أن يعزز شاي البابونج جهاز المناعة لديك، ويعمل على مكافحة الالتهابات المرتبطة بنزلات البرد.

الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل لتخفيف السعال ونزلات البرد، كما أنه مضاد للميكروبات، يمكنك خلطه مع الماء الدافئ وإضافة القليل من العسل إلى الخليط وشربه، للتقليل من تهيج وجفاف الحلق.

النعناع

يحتوي النعناع على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، وعلى المنثول الذي يمكن أن يخفف من تهيج الحلق ويخفف الألم والرغبة في السعال.

غرغرة المياه المالحة الدافئة

ستساعد الغرغرة بالمياه المالحة الدافئة في تخفيف الانزعاج والتهيج الناتجين عن السعال الجاف، وقتل البكتيريا الموجودة في الفم والحلق، خد ملعقة صغيرة من ملح الطعام وضعها في كوب كبير من الماء الدافئ، وكركر العملية عدة مرات في اليوم.

زيت الأوكالبتوس في استنشاق البخار

قد يساعدك زيت الأوكالبتوس في تخفيف السعال الجاف، يمكنك وضعه في بخاخة أو جهاز الاستنشاق، أو قم بإضافة بضع قطراته إلى الماء الساخن في وعاء واستنشق البخار، كما يمكن أن يساعدك تعطير غرفة نومك به في الحصول على نوم أفضل، إذا كان السعال يزعجك ليلا.

خل التفاح

لا توجد أبحاث مباشرة حول فوائد خل التفاح للسعال، لكنه يتوفر على أحماض الخليك المضادة للميكروبات، والتي يمكن أن تخلصك من مسببات الالتهاب التي تؤدي إلى السعال.

عرق السوس

يمكن أن يخلصك عرق السوس من السعال الجاف، حيث أشارت مراجعة إلى أنه يستخدم صحيا للمساعدة في التخلص من الكحة الجافة، والحصول على تنفس واضح ومريح.

اقرأ أيضا: علاج الكحة بالأعشاب: الكحة الناشفة والكحة مع البلغم والحساسية

متى تطلب المساعدة الطبية

عادة ما يختفي السعال في غضون بضعة أسابيع، لكن من الجيد زيارة الطبيب إذا استمر أكثر من 3 أسابيع، أو إذا حدثت معه أي من الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تعرق ليلي.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • صعوبة في التنفس.
  • سعال الدم.
  • ألم الصدر.
  • إغماء.

اسئلة شائعة قد تهمك

هل زيت الزيتون يعالج الكحة؟

يصعب الحسم في فعالية زيت الزيتون في علاج الكحة، نظرا لقلة الدراسات والأبحاث في هذا الشأن، لكن خلصت مراجعة لعدة دراسات، إلى أهمية المواد المشتقة من الزيتون في تحسين أمراض الرئة، وتقليل حدوث أمراض الجهاز التنفسي، المرتبطة بالالتهاب المزمن، والإجهاد التأكسدي.

هل الليمون مفيد للكحه أم لا؟

نعم، يمكن أن يخفف شرب عصير الليمون الدافئ مع العسل من حدة السعال لديك، وأن يلطف التهاب الحلق وتهيجه.