تعرفي على أفضل 6 فوائد الشمندر للنساء

تعرفي على أفضل 6 فوائد الشمندر للنساء

الشمندر، والمعروف أيضاً بالبنجر، هو نوع من الخضروات الجذرية الذي له نكهة ترابية حلوة. بالإضافة إلى إضفاء لمسة من الألوان على طبقك، فإن فوائد الشمندر للنساء عديدة، حيث يمتلك هذا الأخير خصائص مغذية لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية الأساسية لدعم الصحة.

فوائد الشمندر للنساء

بالإضافة إلى طعمه اللذيذ ونكهته المميزة، فالشمندر له فوائد عديدة للنساء وتشمل مايلي:

تنظيم الدورة الشهرية

يجلب عصير الشمندر مجموعة من الفوائد التي يمكن أن تجعل أيام الدورة الشهرية منتظمة. يحتوي عصير الشمندر على الحديد الذي يساعد على تنشيطك وتقليل الشعور بالتعب لديك.

يحتوي الشمندر على نسبة عالية من البيتا كاروتين ومضادات الأكسدة، التي تساعد على زيادة تدفق الدم المؤكسج إلى الرحم، مما يقلل الالتهاب ويخفف من الانزعاج وشدة تقلصات الدورة الشهرية.

المساعدة في خفض ضغط الدم

يحتوي الشمندر بشكل طبيعي على نسبة عالية من النترات، التي تتحول إلى أكسيد النيتريك في الجسم. هذا المركب يخفض ضغط الدم عن طريق التسبب في استرخاء الأوعية الدموية وتوسيعها.

وفي دراسة أجريت في لندن، وجد أن عصير الشمندر يخفض ضغط الدم في غضون أربعة أسابيع. وبحسب الخبراء، يرجع ذلك إلى وجود النترات. كما أن استهلاك عصير الشمندر بانتظام يمكن أن يطيل هذه التأثيرات الجيدة.

قد يهمك: تعرف على 9 مشروبات تخفض ضغط الدم لتعزيز صحة قلبك

تعزيز جهاز الهضمي

يوفر كوب واحد من الشمندر 3.81 جرام من الألياف. إن استهلاك ما يكفي من الألياف ضروري للهضم السلس وصحة الأمعاء.

وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية، يمكن أن يوفر كوب واحد من البنجر أكثر من 8.81٪ من متطلباتك اليومية من الألياف، اعتمادا على عمرك وجنسك.

يعد تضمين جذور البنجر في نظامك الغذائي إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها زيادة تناول الألياف.

دعم الجهاز المناعي

يدعم الشمندر جهاز مناعتك لاحتوائه على الألياف النمو التي تساعد على تعزيز البكتيريا النافعة في أمعائك. يساعد وجود الكثير من البكتيريا الصحية في جهازك الهضمي على مكافحة الأمراض.

تعزيز صحة الكبد والكلى

يحتوي الشمندر على الكالسيوم وفيتامينات ب والحديد ومضادات الأكسدة يجعله من أفضل الأطعمة لصحة الكبد، كما يحتوي على البكتين، وهو ألياف معروفة بأنها تساعد في إزالة السموم والتخلص منها.

وفقا لدراسة بولندية، يمكن للشمندر أيضا حماية الكبد من الأكسدة، كما يعتقد البعض أن البنجر قد يخفف أيضًا الصفراء، مما يسمح لها بالتدفق بسهولة عبر الكبد والأمعاء الدقيقة، مما قد يعزز صحة الكبد. البحث محدود في هذا الجانب.

تخفيف أعراض الدورة الشهرية

إحدى الطرق لمساعدتك على محاربة التعب الناجم عن الدورة الشهرية هي مساعدة نفسك على تناول كوب من عصير الشمندر. حيث يمكن لهذا الأخير التخفيف من أعراض الدورة الشهرية والمساعدة في استعادة نشاطك في هذه الفترة، حيث أن الشمندر غني بالحديد الذي سيساعد على تحسين تعداد الدم وتدفق الدم.

كيف تستفيدين من الشمندر؟

ارتبط الشمندر بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين تدفق الدم وانخفاض ضغط الدم وزيادة أداء التمارين الرياضية.

يمكن تناول الشمندر نيء أو مطبوخ أو مخلل بشكل متكرر. يمكن أيضا أكل أوراقها – المعروفة باسم البنجر الأخضر، هذا يضمن الاستفادة من عناصرها الغذائية المفيدة للصحة العامة.

أضرار الشمندر للنساء

على الرغم من عدم إثبات حساسية الشمندر، إلا أن ردود الفعل الخفيفة غير الشائعة تجاه الشمندر قد تشمل الحكة أو الطفح الجلدي بعد الاستهلاك المفرط.

قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من مشاكل هضمية (مثل الغازات أو الانتفاخ) عند تناول البنجر. يمكن كذلك أن يكون اضطراب المعدة الخفيف نتيجة محتوى الألياف في البنجر الذي يساعد على تنظيف الجهاز الهضمي.

يرتبط تناول كميات كبيرة من الأكسالات (حمض الأكساليك) أيضًا بحصوات الكلى . للاستمتاع بفوائد البنجر دون الآثار الجانبية الناجمة عن زيادة الأكسالات الغذائية، هناك مكملات مسحوق الشمندر الخالية من الأكسالات.

اسئلة شائعة قد تهمك

هل الشمندر يزيد هرمون الاستروجين؟

يمكن أن يكون استهلاك الشمندر طريقة آمنة وطبيعية لتطهير الكبد من السموم عندما تكون الهرمونات غير متوازنة. يحتوي عصير الشمندر على نسبة عالية من مادة البيتالين النشطة، والتي تعمل على إعادة تنشيط الإنزيمات لإزالة هرمون الاستروجين الزائد واستعادة التوازن.

هل الشمندر يزيد فرص الحمل؟

يعد تعزيز الدورة الدموية في الرحم أمرًا بالغ الأهمية لتحسين صحة الرحم والاستعداد لحمل ناجح. يحتوي الشمندر على مستوى عالٍ من حمض الفوليك، وهو عنصر ضروري عندما يتعلق الأمر بخصوبة الإناث لأنه يساعد على تقليل مستويات الهوموسيستين (حمض أميني يساعد على تجلط الدم).

إذا كانت مستويات الهوموسيستين مرتفعة جدًا، فهناك احتمال أن يتجلط الدم بسهولة شديدة، مما قد يؤدي إلى انسدادات قد تؤدي إلى قطع المشيمة وتسبب الإجهاض. ويعتقد أيضًا أن حمض الفوليك يساعد في زرع البويضات.

اقرأ أيضاً: فوائد البنجر المدهشة لإضافتها إلى نظامك الغذائي