تعرف على أفضل نظام غذائي للتخسيس وآثاره النفسية

تعرف على أفضل نظام غذائي للتخسيس وآثاره النفسية

أمام وجود العديد من الأنظمة الغذائية، قد تجد نفسك عاجزا عن تحديد واختيار نظام غذائي مناسب، هذه المقالة توفر لك نظرة شاملة حول أبرز الأنظمة الغذائية، وفوائدها الصحة.

أهمية اتباع نظام غذائي للتخسيس

اتباع نظام غذائي للتخسيس يؤدي إلى الحصول على وزن صحي، مما يوفر العديد من الفوائد الصحية، مثل انخفاض مستويات الكوليسترول والسكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم، وتقليل الضغط على العظام والمفاصل، والحفاظ على صحة القلب، وغيرها من الفوائد.

أنواع الأنظمة الغذائية للتخسيس

توجد العديد من الأنظمة الغذائية لإنقاص الوزن، منها:

نظام غذائي لتخسيس البطن

يصعب استهداف دهون البطن على وجه التحديد، لكن فقدان الوزن بشكل عام، يساعد على تقليص محيط الخصر.

ويمكن للنصائح التالية أن تساعدك:

  • حاول الحد من الكربوهيدرات.
  • تخلص من المشروبات السكرية.
  • تناول المزيد من الفواكه والخضروات.
  • تناول البروتينات الخالية من الدهون.
  • اختر الدهون الصحية.
  • عزز نشاطك وحركتك.

اقرأ أيضا: إبر التخسيس: أنواعها وآثارها الجانبية

النظام الغذائي المتوسطي

النظام الغذائي المتوسطي، أو النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط ​​(MD)، يعتبر واحدا من أكثر الأنظمة الغذائية الصحية، في جميع أنحاء العالم، ويعتمد بشكل عام على المدخول اليومي من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والبقوليات، والمكسرات، والأسماك، واللحوم البيضاء، وزيت الزيتون، إضافة إلى الاستهلاك المعتدل لمنتجات الألبان المخمرة، وانخفاض تناول اللحوم الحمراء، والنبيذ.

لكن فيما يتعلق بالمساعدة على التخسيس، لم تؤكد الأبحاث أنه يؤدي إلى فقدان الوزن، لكنه قد يكون خيارا جيدا، للأشخاص الذين يسعون للتحكم في أوزانهم، حيث أظهرت البيانات أن الأشخاص الذين اتبعوه لمدة 5 سنوات، كانوا أقل عرضة لزيادة الوزن، مقارنة بالأشخاص الذين اتبعوا أنظمة غذائية أخرى.

النظام الغذائي الكيتوني

النظام الغذائي الكيتوني أو الكيتو، هو نهج غذائي يقوم على تقليل استهلاك الكربوهيدرات بشكل كبير، وزيادة تناول الدهون والبروتينات، يحفز حالة استقلابية تسمى الكيتوزية، حيث يستخدم الجسم الدهون كمصدر أساسي للوقود بدلا من الكربوهيدرات.

ويهدف النظام الكيتوني إلى تقليل الدهون الكلية في الجسم، وتحسين الصحة الأيضية، وتشير الأبحاث إلى أنه يمكن أن يقلل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض السكري من النوع 2، وفرط شحميات الدم، وأمراض القلب، والسرطان.

نظام الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية

النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية، هو نظام أكل يحد من تناول السعرات الحرارية، وعادة ما يكون ذلك من أجل فقدان الوزن.

بشكل عام يعتبر هذا النظام آمنا، إذا تم اتباعه بعناية، خاصة إذا كان بتوجيه من أخصائي طبي، للتأكد من حصولك على جميع العناصر الغذائية، والسعرات الحرارية الكافية، للحفاظ على سلامتك.

نظام الأطعمة القليلة الدهون

ثبت أن هذا النظام يساعد على خسارة الوزن، بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، وأنه يوفر العديد من الفوائد، مثل تحسين عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول وعلامات الالتهاب، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي أيضا إلى تحسينات كبيرة في مرض السكري من النوع 2، علاوة على إمكانية إبطاء تطور مرض التصلب المتعدد (أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب البصرية في العين).

لكن يجب الانتباه إلى أن تقييد الدهون قد يسبب مشاكل طويلة الأمد، لما تلعبه الدهون من أدوار مهمة في الجسم، وعلاوة على ذلك، النظام الغذائي منخفض الدهون يحد من تناول العديد من الأطعمة، ويفتقر إلى التنوع، كما يصعب الالتزام به.

نظام الصيام المتقطع

إذا كانت الأنظمة الغذائية الأخرى تركز على ما تأكله، يركز نظام الصيام المتقطع على وقت تناول الطعام، وتتضمن طرق الصيام المتقطع الشائعة، الصيام اليومي لمدة 16 ساعة، أو الصيام لمدة 24 ساعة، مرتين في الأسبوع، يوفر العديد من الفوائد لمن يعانون من السمنة، ويحقق نمط حياة صحي، لكنه قد لا يناسب الجميع، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات السكر في الدم، والنساء الحوامل، والمرضعات، والمراهقين، والأطفال، والأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية، أو نقص الوزن، أو نقص المغذيات.

قد يهمك: الصيام المتقطع: الأنواع والفوائد والتنفيذ

الآثار الصحية

لاتباع نظام صحي مناسب عدة فوائد صحية، من بينها:

فقدان الوزن

اتباع نظام غذائي صحي ومناسب، يساعد في الحفاظ على وزن معتدل، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية المزمنة، بما في ذلك:

  • مرض القلب التاجي.
  • داء السكري من النوع 2.
  • هشاشة العظام.
  • سكتة دماغية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مشاكل في الصحة العقلية.
  • بعض أنواع السرطان.

تعرف على: فوائد الشاي الأخضر: من فقدان الوزن إلى الوقاية من الأمراض

تحسين الصحة القلبية

النظام الغذائي الغني بالفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والأسماء، إضافة إلى التقليل من الملح والدهون المشبعة، يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.

تحسين مستوى السكر في الدم

يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومناسب، مرضى السكري في إدارة مستويات الجلوكوز في الدم، والحفاظ على مستويات ضغط الدم، والكوليسترول، إضافة إلى منع أو تأخير مضاعفات المرض، علاوة على الحفاظ على وزن معتدل.

تعزيز الهضم

يساعد النظام الغذائي، المناسب والصحي، في تعزيز عملية الهضم، والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وخاصة الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف.

تحسين مرونة الجلد

يوفر النظام الغذائي المتنوع، ما يحتاجه الجلد من فيتامينات، ومعادن مهمة، لحسين مرونته.

زيادة الطاقة والنشاط

توفر الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، والبروتين، ومضادات الأكسدة، والألياف، والفيتامينات، والمعادن، وغيرها من المواد المعززة للصحة، الطاقة والنشاط.

تحسين المزاج والتركيز

في هذا الإطار يمكن أن يكون النظام الغذائي المتوسطي مفيدا أكثر من غيره، حيث وجدت إحدى الدراسات صلة بين اتباعه، وتحسين الذاكرة، وانخفاض عوامل الخطر لمرض الزهايمر، وبالإضافة إلى ذلك أشارت مراجعة إلى أنه يحسن الوظيفة الإدراكية والذاكرة والانتباه وسرعة المعالجة سواء لدى كبار السن أو الأصحاء.

تأثير نظام غذائي للتخسيس على النفسية

وجد الباحثون أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، تؤدي إلى زيادة أعراض الاكتئاب والتعب لدى الأشخاص العديد من الأشخاص، عكس باقي الأنظمة.

قد يهمك: تعرف على 4 طرق فعالة لتعزيز الصحة العقلية.

نصائح بشأن اتباع نظام غذائي صحي

يمكن اتباع النصائح التالية من أجل نظام غذائي صحي:

  • اعتمد في وجباتك على نسبة عالية من الألياف.
  • تناول الكثير من الفاكهة والخضار.
  • الإكثار من تناول الأسماك، بما في ذلك الأسماك الزيتية.
  • قلل من تناول الدهون المشبعة والسكريات.
  • قلل من الملح.
  • كن نشيطا وحافظ على وزن صحي.
  • أكثر من شرب الماء.
  • لا تفوت وجبة الإفطار.

اسئلة شائعة قد تهمك

ما هي أهم وجبة في اليوم لخسارة الوزن؟

قد يتخطى بعض الناس وجبة الإفطار، ظنا منهم أن ذلك يساعد على خسارة الوزن، لكنها تشكل جزءا مهما من نظام غذائي متوازن، ولا يجب تفويتها، مع الحرص على أن تكون غنية بالألياف، وقليلة الدهون، والسكر، والملح.