تعرف على أفضل 10 فوائد السواك الصحية لتعزيز صحة

تعرف على أفضل 10 فوائد السواك الصحية لتعزيز صحة

يمكن استخدام السواك بمفرده أو استخدامه كمكمل إضافي لنظام العناية بالفم. فهو نهج طبيعي وشامل لنظافة الفم والوقاية من تسوس الأسنان، وأمراض اللثة، وله فوائد عديدة. تعرف في هذا المقال على فوائد السواك وطرق استخدامه.

لمحة عامة عن السواك

السواك عبارة عن عصا أو عود يتم الحصول عليه من ساق وغصين وجذور شجرة تسمى العرق (سلفادورا بيرسيكا) وتستخدم للأسنان وتنظيف الفم.

يستخدم السواك كوسيلة مساعدة لنظافة الفم لدى المجتمعات الإسلامية في جميع أنحاء العالم منذ القدم. عادة ما يتم تحضير عصا المضغ هذه بمتوسط ​​قطر 1.0 سم وطول 15 سم لتسهيل إدخالها في الفم ووضعها على أسطح الأسنان، ويحتوي الجزء الأوسط منه على لحاء وافر وله قوام إسفنجي.

بعد نقعها في الماء لمدة دقيقة أو دقيقتين على الأقل، تصبح العصا أكثر قابلية للمضغ. وبالتالي يصبح من الأسهل إزالتها أثناء سحق الجزء الأخير من اللحاء، مما يجعلها تبدو مثل الفرشاة وجاهزة للاستخدام.

التركيبة الغذائية للسواك

تتعدد الخصائص التي تجعل من عصا المسواك وسيلة مساعدة وفعالة لنظافة الفم، حيث نجد العناصر الغذائية الطبيعية مثل فيتامين C والسيليكون، وأكثر من ضعف الفلورايد الموجود في بعض أفضل معاجين الأسنان المتوفرة في السوق اليوم. بفعل هذه العناصر، يمكن لعصا المسواك محاربة البلاك بشكل فعال كجزء من روتين الأسنان اليومي.

المواد الفعالة في سواك

وفقاً لبعض الأبحاث فإن فوائد السواك عديدة. فهو يحتوي على أكثر من عشرة مركبات كيميائية طبيعية مختلفة تعتبر ضرورية لنظافة الفم والأسنان. وتشمل ما يلي:

  • الراتنجات: تحمي من تسوس الأسنان عن طريق تكوين طبقة حول المينا.
  • السيليكا: يحارب البلاك وله تأثير تبييض.
  • قلويدات: ذات تأثير مضاد للبكتيريا ومضاد للفطريات على الأسنان.
  • الكبريت: ذو خصائص مضادة للبكتيريا لحماية الأسنان من البكتيريا.
  • فيتامين C : يساعد على إصلاح الأنسجة ويمنع تلفها.
  • الكالسيوم : يوفر تمعدن مينا الأسنان.
  • الفلورايد والكلوريد: يساعد في التمعدن وهو أمر حيوي لنظافة الفم.
  • حمض التانيك أو العفص: يقلل من تطور البلاك والتهاب اللثة.
  • بيكربونات الصوديوم: مبيض طبيعي للأسنان.
  • الزيوت العطرية: توفر رائحة منعشة تمنع رائحة الفم الكريهة وتحفز إنتاج اللعاب.

فوائد السواك

تتعدد فوائد السواك وتمشل ما يلي:

1. معالجة تسوس الأسنان وتجويفها

يعزز السواك إنتاج اللعاب؛ لإيقاف تراكم الأحماض وإزالة البكتيريا السيئة ومنح الأسنان وقتًا للشفاء من تلقاء نفسها. تساعد خصائصه المعدنية أيضا الأسنان على مقاومة التسوس.

علاوة على ذلك، فإن بيكاربونات الصوديوم والكالسيوم والكلوريد الموجودة في المسواك تجعل مينا الأسنان أقوى وأكثر صحة.

2. الحماية من جير الأسنان

إن تراكم البكتيريا يسبب تغير لون الأسنان وتكون الجير. ومع ذلك، إذا كنت تستخدم المسواك، فسوف يساعدك ذلك على تنظيف الأسنان وجعلها تبدو أكثر بياضاً. بالنسبة للأشخاص الذين يشربون الكثير من الشاي أو القهوة يعانون من تصبغ الأسنان، فيعالج المسواك هذا النوع من تصبغات الأسنان.

3. تحفيز اللثة

تعد أمراض اللثة شائعة بين العديد من الأفراد. وقد تنتج عن تراكم البلاك والبكتيريا على الأسنان واللثة، مما يؤدي إلى التهاب ونزيف اللثة. ومن المعروف أن السواك يمنع أمراض اللثة عن طريق إزالة البلاك والبكتيريا الضارة من الأسنان واللثة. كما أن الاستخدام المنتظم للمسواك يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض اللثة.

4. تقوية الأسنان

تدعي العديد من العلامات التجارية لمعجون الأسنان التجاري أنها تجعل اللثة أقوى، وهذه نقطة بيعها الفريدة. وذلك لأن الطبقة الناعمة من الأنسجة حول أسنانك، والمعروفة باسم اللثة، يمكن أن تكشف عن حالة صحة أسنانك. عن طريق جعلها خالية من البلاك والبكتيريا.

5. تحسين رائحة الفم

يحتوي السواك على مركبات طبيعية تعمل على تحييد البكتيريا الضارة المسببة للتنفس وإزالة الرائحة الكريهة من الفم. لذا، فإن الاستخدام المنتظم للمسواك يمكن أن يساعد في الحفاظ على نفس منتعش طوال اليوم.

6. محاربة طبقة البلاك

يمكن أن تؤدي طبقة البلاك والبكتيريا إلى تغير لون الأسنان وتلف مينا الأسنان وأمراض اللثة. يمكن أن يكون تراكم البلاك مشكلة إذا ترك دون علاج.

تعمل المواد الموجودة في المسواك على إزالة البلاك من أسنانك وأي بكتيريا سيئة موجودة في فمك والتي قد تسبب أي مشاكل صحية بالفم.

7. تحفيز الغدد اللعابية

إن مضغ المسواك يشجع على إنتاج اللعاب، وهو أمر ضروري للحفاظ على توازن صحي لدرجة الحموضة في الفم. يساعد اللعاب على تحييد الأحماض وحماية المينا ومنع تسوس الأسنان.

8. محاربة جراثيم الفم

تعمل عصا المسواك على محاربة الجراثيم وتحسين صحة الفم. لامتلاكه خصائص مضادة للجراثيم، تمكنه من السيطرة على البكتيريا الضارة. تم العثور على علاقة بين المسواك وصحة الفم في في العديد من الدراسات.

طرق صحية لاستخدام السواك

1. تقنية الفرك الصحيحة

أمسك المسواك بشكل عمودي على فمك، ثم قم بتنظيف أسنانك بحركة دائرية. اترك الشعيرات بين فجوات الأسنان للحصول على تنظيف جيد.

2. قص الطرف

في البداية يتم تقشير حوالي 1 سم من الطبقة الخارجية للمسواك للكشف عن الشعيرات الداخلية، ثم مضغ طرف المسواك لتنعيم الشعيرات. يمكنك أيضا استخدام إبهامك للفصل بينهما.

3. تنظيف اللسان

يمكن مزج استراتيجيات نظافة الفم التقليدية والحديثة في نفس الوقت، حيث يمكن استخدام كل من معجون الأسنان والسواك، لتنظيف الأسنان واللسان.

يمكن استخدام أعواد المسواك حتى خمس مرات في اليوم لمدة لا تقل عن 5 دقائق لكل فترة. بعد الاستخدام، يجب شطف المسواك بالماء النظيف. وقص ألياف الفرشاة المتبقية.

4. تجنب الضغط الزائد

يأتي السواك بأقطار وأطوال مختلفة، وقد يحتاج المستخدمون إلى قطع العصا إلى حجم يمكن التحكم فيه. يوصى بطول 20 سم للبالغين و 15 سم للأطفال لضمان القبضة المناسبة وسهولة الاستخدام. يعتبر مقاس 1 سم أو بحجم قلم رصاص مثاليا. ويجب ألا تكون العصي سميكة جدا حيث قد يكون من الصعب مضغها.

لا ينبغي أن يكون السواك رقيقا جدا لمنع الكسر تحت ضغط تنظيف الأسنان بالفرشاة. يجب ترطيب الطرف الخشن بالماء العذب وتجنب الضغط الزائد.

5. تخزينه بشكل صحيح

للحفاظ على المسواك طازجًا، احرص على تخزينه في بيئة جافة حيث يمكنه التنفس، بعيدًا عن أشعة الشمس. يجب تجنب إبقائه في الحمام لأنه شديد الامتصاص.

أسئلة شائعة قد تهمك

هل يجب غسل السواك بعد الاستعمال؟

بعد أن تتشكل الشعيرات بشكل صحيح، استخدم الغصين على أسنانك كما تفعل بفرشاة الأسنان. قم بذلك مرتين في اليوم أو في كل مرة بعد تناول الوجبة للحصول على نتائج جيدة، مع غسل الشعيرات بعد كل استخدام.

كم مرة يستخدم السواك في اليوم

يمكنك استخدامه كلما أردت، فهو يعمل بشكل رائع بين الوجبات وأثناء التنقل لأنك لا تحتاج إلى الماء أو معجون الأسنان.

بشكل عام، لا تنتهي صلاحية السواك، لكنه يفقد نضارته مع مرور الوقت. نظرًا لأنه منتج طبيعي ويتفاعل مع البيئة المحيطة به، فقد يجف أو يبدأ في العفن، لذا من الأفضل استخدامه خلال شهر واحد من شرائه.

اقرأ أيضاً: فطريات الفم: إليك الأسباب وخيارات العلاج المتاحة