فوبيا المرايا : الأعراض، الأسباب وطرق العلاج

فوبيا المرايا : الأعراض، الأسباب وطرق العلاج

فوبيا المرايا أو رهاب المرايا (Spectrophobia) هو حالة خاصة من الرهاب النفسي والذي يعاني صاحبه من الهلع والخوف من المرايا. تعرف في هذا المقال أسباب وأعراض فوبيا المرايا وطرق العلاج.

ما هي فوبيا المرايا؟

فوبيا المرايا هو الخوف من المرايا وهو نوع نادر من الرهاب. قد يخشى الأشخاص الذين يعانون منه من النظر إلى المرآة بسبب الصور المنعكسة داخلها، أو ظهور الأرواح أو الأشباح، أو ربما بعض الخرافات المتعلقة بالمرايا.

يمكن أن يؤدي هذا الشعور إلى اضطراب في نوعية الحياة بشكل عام بما في ذلك العلاقات المهنية والشخصية والاجتماعية. ونتيجة لذلك، غالبًا ما يحاول الأشخاص الذين يعانون منه تجنب الانعكاسات، أو تغطية المرايا بالملابس، أو تجنب زيارة الأماكن التي بها مرايا أو زجاج (خاصة الزجاج ذو الانعكاس). يمكن أن يتحول هذا الرهاب إلى مشكلة صحية عقلية خطيرة للغاية لأنه يعطل نوعية الحياة.

أعراض فوبيا المرايا

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فوبيا المرايا، يمكن أن يعانوا من مجموعة من الأعراض التي تظهر على شكل سلوكيات سلبية واستجابات جسدية. تشمل مايلي:

  • إزالة المرايا من منزلك.
  • عدم شراء الأغراض التي تحتوي على مرايا، مثل أدوات المكياج.
  • التخلي عن القيادة لأن مرايا الأمان تجعلك غير مرتاح.
  • تجنب الخروج في الأماكن العامة خوفًا من مواجهة المرآة.

قد تشمل الأعراض الجسدية ما يلي:

  • القشعريرة
  • الدوخة والدوار
  • التعرق الزائد ( فرط التعرق)
  • خفقان القلب
  • غثيان
  • ضيق في التنفس (ضيق التنفس)
  • يرتجف أو يهتز
  • اضطراب في المعدة أو عسر الهضم (عسر الهضم)

أسباب فوبيا المرايا

قد تزيد العديد من العوامل الوراثية والبيئية من مخاطر إصابتك بفوبيا المرايا:

1. الوراثة

إذا كان لديك تاريخ عائلي لاضطرابات المزاج يعني أنك قد تحمل جينات تسبب الرهاب.

2. البيئة

إذا كنت تعاني من صدمة عاطفية مرتبطة بالمرايا، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بالرهاب منها. بعض الأشخاص لديهم تجارب سيئة مع المرايا بسبب الأفلام المخيفة أو عوامل الجذب القائمة على المرايا في الكرنفالات.

قد تلعب المعتقدات الثقافية أيضًا دورًا في هذه الفوبيا. تعتقد العديد من الثقافات أن أرواح أحبائهم المتوفين تسافر عبر المرايا أو تُحاصر فيها. ولهذا السبب غالبًا ما يتم تغطية المرايا أو إبعادها عندما تكون الأسرة في حالة حداد.

علاوة على ذلك، قد يصاب بعض الأشخاص بهذه الفوبيا عن طريق التعرض لما يلي:

  • تشوه الجسم
  • عدم الرضا عن الشكل الخارجي
  • تجارب سلبية في الماضي
  • الضغط الاجتماعي
  • مشاكل النفسية الأخرى

علاج فوبيا المرايا

يعتمد علاج فوبيا المرايا على احتياجاتك، على الرغم من أنه يتضمن عادةً نوعًا من العلاج النفسي.

1. العلاج النفسي

غالبًا ما يكون العلاج النفسي خيارًا علاجيًا فعالاً للأشخاص الذين يعانون من أعراض فوبيا المرايا. يمكن استخدام العلاج النفسي مع الأدوية أو بمفرده. ستختلف التقنيات العلاجية وفقًا لاحتياجاتك الخاصة بالإضافة إلى أسلوب العلاج الذي يتخذه طبيبك الخاص تتضمن بعض التقنيات الشائعة المستخدمة لعلاج أنواع معينة من الرهاب ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي
  • العلاج بالتعرض في الجسم الحي
  • العلاج بالتعرض للواقع الافتراضي
  • العلاج الجماعي

2. تغيير نمط تفكيرك

تختلف الأعراض حسب الفرد ومستوى الخوف الذي يشعر به في ظل وجود المرايا. ويعتقد الكثيرون أن هذا الخوف يحدث استجابة لعدد من العوامل مثل الخرافات أو سوء الصورة الذاتية أو نتيجة لحدث صادم.

يساعد تغيير نمط التفكير واعتماد العديد من أساليب العلاج من قبل متخصصي الصحة العقلية، في علاج هذه الحالة.

3. التدريب على الاسترخاء

تساعد تقنيات الاسترخاء بما في ذلك اليوغا على تهدئة عقلك واسترخاء جسمك، كما يساعد التأمل على أن تصبح أكثر تناغمًا مع أفكارك ومشاعرك. هذا يمكن أن يقلل من احتمالية الذعر عند رؤية المرآة.

4. العلاج بالأدوية

لا يتطلب علاج رهاب الخوف من المرايا عادةً تناول الأدوية، ولكن الأدوية ذات التأثير النفسي تكون ضرورية في بعض الأحيان، خاصة إذا كان الفرد يعاني من اضطراب في الصحة العقلية متزامن. وجدت الأبحاث أن الدواء يعمل بشكل أفضل لعلاج أنواع معينة من الرهاب عند استخدامه مع العلاج النفسي. تشمل خيارات الدواء مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، وحاصرات بيتا.

اقرأ أيضاً: كل ما يهمك معرفته عن فوبيا الثقوب من الأسباب والمحفزات إلى طرق العلاج