فرط نشاط المثانة : الأعراض والأسباب وطرق العلاج

فرط نشاط المثانة : الأعراض والأسباب وطرق العلاج

يؤدي فرط نشاط المثانة -وهي عضو عضلي مجوف يعمل كخزان للبول- إلى رغبة متكررة ومفاجئة في التبول، يصعب السيطرة عليها, حيث تبدأ عضلات المثانة بالتقلص بشكل لا إرادي على الرغم من انخفاض حجم البول في المثانة. تعرف على المزيد في هذا المقال.

ما هو فرط نشاط المثانة؟

فرط نشاط المثانة (Overactive bladder) حالة شائعة يرغب فيها الفرد في التبول بشكل مفرط ومفاجئ، يمكن أن يؤدي هذا أيضا إلى تسرب البول اللاإرادي، والمعروف باسم سلس البول. يؤثر فرط نشاط المثانة على الرجال والنساء على حد سواء، وغالبا ما تتأثر النساء أكثر من الرجال.

قد يكون من الصعب إدارة الأعراض لأن فرط نشاط المثانة قد لا يمكن التنبؤ به. يمكن أن يتسبب هناك العديد من العلاجات المتاحة التي يمكن أن تساعدك في إدارة الأعراض.

أعراض فرط نشاط المثانة

هناك العديد من الأعراض المميزة لفرط نشاطِ المثانة. عادة ما يعاني الشخص المصاب بفرط نشاط المثانة بما يلي:

1. الحاجة الملحة للتبول

يحدث عند مرضى فرط نشاط المثانة الشعور برغبة مفاجئة في التبول حتى عند إفراغ المثانة. ويمكن أن تحدث أعراضها أثناء النهار، في الليل، أو كليهما.

2. التبول الزائد

عادة ما يكون أكثر من ثماني مرات خلال 24 ساعة، أثناء النهار أو الليل. يعد التبول الزائد علامة تشخيصية مهمة لفرط نشاطِ المثانة.

3. تكرار التبول أثناء الليل

تكرار التبول أو الحاجة إلى التبول بشكل متكرر أكثر من المعتاد خاصة في الليل، يوصف عادةً بالحاجة إلى التبول أكثر من سبع مرات خلال 24 ساعة. وعلى الرغم من أن هذا يمكن أن يحدث عند الأشخاص الذين يشربون الكثير من السوائل، أو يتناولون مدرات البول، أو يستهلكون الكثير من الكافيين، إلا أنه يعتبر علامة على الإصابة بفرط نشاط المثانة.

4. ألم في منطقة المثانة

يمكن أن يعزى ألم المثانة إلى عدة عوامل مختلفة قد تشمل التهابات المسالك البولية، أو حصوات المثانة، أو مرض كرون، أو حتى سرطان المثانة وفرط نشاط المثانة.

أسباب فرط نشاط المثانة

قد تتسبب الحالات التالية في فرط نشاط المثانة:

1. الالتهابات البولية

يمكن أن تؤدي عدوى مجرى البول والمثانة إلى تهيج أعصاب المثانة، مما يسبب تقلصات العضلات قبل امتلاء المثانة.

2. التهاب المثانة العصبي

عادة، عندما لا تكون المثانة ممتلئة بالبول، تسترخي عضلاتها. عندما تمتلئ المثانة بالبول، ترسل المثانة إشارات عصبية إلى دماغك، الذي يستجيب عن طريق منحك الرغبة في التبول. في النظام البولي الطبيعي، تتراكم هذه الرغبة تدريجيًا.

يمكن أن يحدث فرطُ نشاط المثانة عندما تكون الإشارات العصبية بين المثانة والدماغ غير طبيعية، مما يتسبب في استقبال عضلات المثانة للإشارة التي تفيد بأن المثانة ممتلئة قبل أن تكون ممتلئة بالفعل.

3. الأدوية

يمكن أن يتداخل الكحول والكافيين وبعض الأدوية الموصوفة طبيًا، بما في ذلك مدرات البول لعلاج ارتفاع ضغط الدم، مع الإشارات العصبية الطبيعية أو يتسبب في امتلاء المثانة بسرعة. قد تحتاج أيضا إلى تناول بعض الأدوية مع الكثير من السوائل.

4. التهاب البروستاتا

يمكن أن يؤدي تضخم البروستاتا أو الإمساك أو بعض العلاجات الجراحية لسلس البول إلى منع تدفق البول من المثانة وتغيير الطريقة التي تشير بها أعصابك.

5. تشوهات المثانة

تشوهات المثانة مثل العدوى، حيث يمكن أن يؤدي الورم أو حصوات المثانة إلى تهيج وتقلصات العضلات المبكرة.

6. التقلصات العضلية اللاإرادية

يمكن أن يؤدي الحمل والولادة إلى تمدد وإضعاف عضلات الحوض. عضلات الحوض هي العضلات والأنسجة التي تدعم الأعضاء الموجودة في أسفل البطن. قد تتدلى المثانة من وضعها الطبيعي إذا ضعفت عضلات الحوض.

المضاعفات

وجدت الدراسات أن فرط نشاط المثانة وسلس البول يزيدان بشكل كبير من خطر السقوط والكسور المتكررة لدى كبار السن. بالإضافة الى ذلك قد يؤدي الضغط المستمر الواقع على المثانة نتيجة الانقباضات العضلية إلى تغييرات هيكلية في المثانة نفسها، بما في ذلك:

  • المثانة المتراكبة: حيث لا تعود المثانة قادرة على التوسع عند امتلاءها أو الانقباض عند إفراغها.
  • رتج المثانة: حيث تبدأ الأجزاء الضعيفة من جدار المثانة في الترقق وتشكيل أكياس، غالبًا ما تحدث هذه الحالات معًا.

بالإضافة إلى الضرر الجسدي الذي يمكن أن يلحقه فرط نشاط البول بالجسم، فإنه يمكن أن يسبب أيضًا ضررًا عاطفيًا خطيرًا للأشخاص غير القادرين على التعامل مع أعراضهم البولية.

أفادت دراسة أن حوالي 30٪ من الأشخاص الذين يعانون من OAB ينطبق عليهم التعريف السريري للاكتئاب. ليس من المستغرب أن تتوافق شدة الاكتئاب عادةً مع شدة الأعراض.

علاج فرط نشاط المثانة

قبل بدء العلاج، يتم أخذ عينة بول المريض للتحقق من الحالات التي يمكن أن تسبب فرطُ نشاط المثانة. يبحث تحليل البول عن وجود هذه المواد في البول:

  • البكتيريا أو خلايا الدم البيضاء، والتي يمكن أن تشير إلى وجود عدوى أو التهاب في المسالك البولية.
  • الدم أو البروتين، والذي قد يكون علامة على وجود مشكلة في الكلى.
  • الجلوكوز، والذي يمكن أن يشير إلى مرض السكري.

تتوفر العديد من العلاجات التي في إدارة أعراض فرط نشاطِ المثانة. يمكن أن تشمل مايلي:

1. العلاج الطبيعي لقاع الحوض

هناك معالجون فيزيائيون متخصصون في عضلات الحوض، يقوم عملهم على ممارسة تمارين العضلات المستهدفة وتقويتها، يمكنهم المساعدة في إدارة مجموعة متنوعة من المشاكل البولية، بما في ذلك الإلحاح والتكرار والأعراض الليلية.

2. العلاج الدوائي

يرتكز العلاج الدوائي على تخفيف الأعراض وتقليل نوبات الرغبة وسلس البول. باستخدام الأدوية التي يصفها لك الطبيب. قد تسبب أدوية فرط نشاط المثانة بعض الآثار الجانبية، بما في ذلك جفاف العين وجفاف الفم والإمساك.

3. البوتوكس

يمكن لجرعات صغيرة من البوتوكس أن تشل أو تضعف عضلات المثانة بشكل مؤقت، مما يمنعها من في كثير من الأحيان، وتقليل الأعراض.

تجدر الإشارة الى أن هذا العلاج فعال للغاية، حتى بالنسبة للمرضى الذين لم يستجيبوا بشكل جيد للعلاجات الأخرى. قد يعاني عدد قليل من الأشخاص من احتباس بولي مؤقت (صعوبة في التبول) بعد حقن البوتوكس. يحتاج معظم الأشخاص إلى تكرار الحقن كل ستة أشهر.

4. تحفيز الأعصاب

ينظم تحفيز العصب النبضات العصبية إلى المثانة، مما يؤدي إلى تحسين أعراض فرط نشاط المثانة. يستخدم أحد الإجراءات سلكًا رفيعًا يتم وضعه بالقرب من الأعصاب العجزية التي تحمل الإشارات إلى المثانة حيث تمر بالقرب من عظم الذنب.

غالبًا ما يتم تنفيذ هذا الإجراء البسيط باستخدام سلك مؤقت مزروع تحت الجلد في أسفل الظهر. في بعض الأحيان قد يتم تنفيذ ذلك كإجراء متقدم يتم فيه زرع القطب الكهربائي الدائم وإجراء تجربة أطول. يستخدم طبيب المسالك البولية بعد ذلك جهازًا محمولًا متصلاً بالسلك لتوصيل نبضات كهربائية إلى المثانة، على غرار ما يفعله جهاز تنظيم ضربات القلب للقلب.

أسئلة شائعة قد تهمك

هل يمكن الشفاء من فرط نشاط المثانة؟

يمكن الشفاء من فرط نشاط المثانة عن طريق العلاج، إذا لم يعالج، فقد تزداد الأعراض سوءا. ويمكن أن تصبح عضلات المثانة التي تساعد في التحكم في وقت التبول ضعيفة، وأنسجة قاع الحوض أرق.

هل فرط نشاط المثانة مرض خطير؟

على الرغم من أن فرط نشاطِ المثانة لا يسبب مشاكل صحية خطيرة، إلا أنه يزعج إلى حد كبير نوعية الحياة بما في ذلك الاضطراب العاطفي والقدرة الجنسية على المدى الطويل. في حالة وجود أعراض تحذيرية، فمن الضروري استشارة الطبيب.

قد يهمك: التهاب المثانة البولية: هل لديك رغبة قوية ومفاجئة في التبول أكثر من المعتاد؟