سرطان البنكرياس : الأعراض، الأسباب والعلاجات

سرطان البنكرياس : الأعراض، الأسباب والعلاجات

البنكرياس، عضو يقع خلف المعدة، يفرز إنزيمات تساعد على الهضم، وهرمونات تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، يمكن أن تنمو داخله خلايا غير طبيعية مسببة ما يسمى ب سرطان البنكرياس. تابع قراءة المقال لتتعرف على أسبابه، وأعراضه، واختيارات علاجه.

ما هو سرطان البنكرياس

هو نوع من أنواع السرطان، يبدأ بنمو خلايا غير طبيعية (خبيثة) في أنسجة البنكرياس، ونادرا ما يتم اكتشافه في مراحله المبكرة.

تزيد عدة عوامل من خطر الإصابة به كالتدخين والسمنة والتاريخ الصحي، ومن بين أبرز أعراضه اليرقان والإحساس بالألم وفقدان الوزن.

اقرأ أيضا: سرطان القولون: ما تحتاج لمعرفته حول الأعراض والأسباب والعلاج

أنواع سرطان البنكرياس

هناك نوعان رئيسيان من سرطان البنكرياس، هما:

سرطان ينشأ في قنوات البنكرياس – السرطان الغـُدّيّ

هو أكثر الأنواع شيوعا، يبدأ في الخلايا الخارجية الإفراز، التي تنتج إنزيمات تساعد على الهضم.

أورام الغدد الصم العصبية البنكرياسية

تعد سرطانات الغدد الصم العصبية نادرة، وتمثل أقل من 5% من حالاته.

مراحل سرطان البنكرياس

يمر سرطان البنكرياس بالمراحل التالية:

  • المرحلة الأولى: يحدث ورم في البنكرياس ولا يمتد إلى مكان آخر.
  • المرحلة الثانية: يتسلل الورم إلى القناة الصفراوية وغيرها من الهياكل القريبة، ولكن لا يؤثر على الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الثالثة:يؤثر على الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الرابعة: ينتشر إلى الأعضاء القريبة مثل المعدة و الكبد والحجاب الحاجز والغدة الكظرية.
  • المرحلة الخامسة: يتسلل الورم إلى الأعضاء البعيدة.

أعراض سرطان البنكرياس

يصاحب هذا المرض ظهور مجموعة من الأعراض، من أبرزها:

اصفرار الجلد والعينين

يمكن أن يصاب الأشخاص المصابون به باليرقان (حالة يتحول فيها لون البشرة وبياض العينين إلى اللون الأصفر)، ويحدث ذلك عندما يكون الورم في رأس البنكرياس ويسد القناة الصفراوية المشتركة، وبالتالي لا يستطيع البيليروبين المرور عبره، مما يؤدي إلى تراكم كمية زائدة منه في الجسم.

فقدان الوزن والشهية

يعد فقدان الوزن غير المبرر شائعا لدى الأشخاص المصابين بهذا النوع من السرطان، كما أن العديد من الأشخاص منهم يشعرون برغبة أقل في تناول الطعام.

التغيرات في البراز

قد ينتج عن الإصابة بهذا المرض تغيرات في شكل البراز ولونه، إذ يمكن أن يصبح سائلا أو ذهنيا فاتح اللون…

مرض السكري الجديد

في حالات نادرة يمكن أن يتسبب في مرض السكري، لأنه يدمر الخلايا التي تصنع الأنسولين، ويمكن أن تشمل الأعراض الشعور بالعطش، والجوع، والحاجة إلى التبول بكثرة.

مشاكل الجهاز الهضمي

يمكن أن يسبب هذا المرض مشاكل في الجهاز الهضمي، فمثلا إذا ضغط على الطرف البعيد من المعدة، فقد يؤدي إلى انسدادها جزئيا، مما يصعب عملية مرور الطعام، ويسبب الغثيان والقيء والألم الذي يكون أكثر سوء بعد تناول الطعام.

آلام في أعلى البطن تشع إلى الظهر

يمكن أن ينمو الورم بشكل كبير، ويبدأ في الضغط على الأعضاء الأخرى المجاورة، مما يسبب الألم، وقد ينتشر أيضا إلى الأعصاب المحيطة بالبنكرياس، مما يسبب غالبا آلام الظهر.

لكن لا داعي للقلق، فآلام البطن أو الظهر تعد شائعة نوعا ما، وغالبا ما يكون وراءها سبب آخر.

اقرأ أيضا: آلام أسفل الظهر.. متى يجب زيارة الطبيب؟

أسباب سرطان البنكرياس

تتسبب العديد من العوامل في هذا سرطان، أو ترفع خطر الإصابة به، مثل:

التدخين

يعد التدخين عامل خطر بيئي رئيسي لسرطان البنكرياس، وتشير الدراسات إلى أنه مسؤول عن 20-35% من حالاته.

العوامل الوراثية

حوالي 10% من حالاته وراثية، أي أنه من بين كل 10 أشخاص مصابين به، يوجد شخص يحتمل أن تكون لديه طفرة وراثية تزيد من خطر الإصابة بالمرض.

التهاب البنكرياس المزمن

يرتبط التهاب البنكرياس المزمن، بزيادة خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، وغالبا ما يتم تشخيصه لدى الأشخاص الذين يدمنون الكحول والتدخين.

ارتفاع مستويات السكر

يمكن أن يكون الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الأول أو الثاني أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

العمر

الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و74 عاما أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس.

السمنة

إن زيادة الوزن أو السمنة، وخاصة في سن صغيرة، ترفع من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.

التعرض للمواد الكيميائية الضارة

يمكن أن يؤدي التعرض للمواد الكيميائية الضارة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.

تشخيص سرطان البنكرياس

يجب زيارة الطبيب بسرعة عند ملاحظة الأعراض، وخاصة إذا كانت لديك عوامل خطر الإصابة بالمرض، سيقوم الطبيب بمراجعة الأعراض والتاريخ الطبي، وقد يطلب إجراء بعض الاختبارات للتحقق من وجوده، مثل:

  • التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي، للحصول على صورة كاملة للبنكرياس.
  • الموجات فوق الصوتية بالمنظار، حيث يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا إلى أسفل المعدة، للحصول على صور للبنكرياس.
  • خزعة، أو عينة من الأنسجة من البنكرياس.
  • اختبارات الدم، للكشف عن وجود علامات الورم.

علاج سرطان البنكرياس

تتوفر أنواع مختلفة من العلاجات، ويعتمد اختيار نوع العلاج على حجم سرطان ونوعه، ومدى انتشاره، إضافة إلى الصحة العام للمريض. وتضم هذه العلاجات:

الجراحة

يمكن إجراء نوعين من الجراحة لعلاج سرطان البنكرياس:

جراحة لاستئصال الورم

يضم هذا النوع من الجراحة ما يلي:

  • إجراء ويبل: وهو إجراء يتم فيه إزالة رأس البنكرياس والمرارة وجزء من المعدة وجزء من الأمعاء الدقيقة والقناة الصفراوية.
  • استئصال البنكرياس الكلي: في هذه العملية تتم إزالة البنكرياس بأكمله، وجزء من المعدة، وجزء من الأمعاء الدقيقة، والقناة الصفراوية المشتركة، والمرارة، والطحال، والغدد الليمفاوية القريبة.
  • استئصال البنكرياس البعيد: هي عملية جراحية لإزالة جسم وذيل البنكرياس، كما يمكن أيضا إزالة الطحال إذا انتشر السرطان.

جراحة للسيطرة على الأعراض

يكون الهدف من هذه العمليات المساعدة على تحسين الأعراض، وليس علاج السرطان، وفي الغالب يتم إجراء العديد منها باستخدام التنظير، ويمكن أن تضم:

  • فتح القناة الصفراوية المسدودة أو إيقاف انسدادها.
  • وضع دعامة بالمنظار: فإذا كان الورم يسد القناة الصفراوية، يمكن أن يجري الطبيب عملية جراحية لوضع دعامة لتصريف الصفراء المتراكمة.
  • تحويل مسار المعدة: إذا كان الورم يمنع تدفق الطعام من المعدة، يمكن إجراء عملية لخياطة المعدة مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة، حتى يتمكن المريض من الاستمرار في تناول طعامه بشكل طبيعي.

تعرف على: منظار المعدة : مفتاح تقييم صحة الجهاز الهضمي

العلاج الإشعاعي

يستخدم هذا النوع من العلاج أشعة إشعاعية عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية، وفي الغالب لا يستخدم لعلاج سرطان البنكرياس، لكن يمكن أن يخضع له المريض إذا لم يمكن قادرا على إجراء العملية الجراحية، أو إذا كانت إزالة السرطان عن طريق الجراحة غير ممكنة، وعادة ما يتم دمجه مع العلاج الكيميائي.

العلاج الكيماوي

العلاج الكيميائي هو علاج يستخدم الأدوية لوقف نمو الخلايا السرطانية، إما عن طريق قتلها أو منعها من الانقسام، يمكن أخذه عن طريق الفم أو حقنه في الوريد أو العضلات، ويمكن لهذه الأدوية أن تصل الى الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم.

العلاج الموجه

يستخدم هذا النوع من العلاج الأدوية أو المواد الأخرى لتحديد ومهاجمة خلايا سرطانية معينة.

الوقاية من سرطان البنكرياس

تصعب الوقاية من معظم حالاته، لكن يمكن التقليل من مخاطر الإصابة به، من خلال:

  • إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.
  • التقليل من كمية اللحوم الحمراء والمعالجة.
  • محاولة التقليل من شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.

قد يهمك: الغذاء والسرطان أطعمة تقي من الإصابة بالسرطان وأخرى تساهم في تطوره وانتشاره!