فهم تحليل الغدة الدرقية: دليل شامل للاختبارات

فهم تحليل الغدة الدرقية: دليل شامل للاختبارات

يمكن تحليل الغدة الدرقية من تشخيص الحالات المرضية المرتبطة بها، تعرف في هذا المقال على جميع أنواع التحاليل، والفحوصات، التي يمكن أن يجريها الطبيب لمرضى الغدة الدرقية، واكتشف الأعراض التي تدل على وجود خلل بها.

لمحة عامة عن الغدة الدرقية

هي غدة صغيرة، على شكل فراشة، تقع في الجزء الأمامي من الرقبة، تنتج الهرمونات، التي تتحكم في طريقة استخدام الجسم للطاقة، وهذه الهرمونات تؤثر تقريبا على كل عضو في الجسم، وتتحكم في العديد من وظائف الجسم الهامة، مثل التنفس، ومعدل ضربات القلب، والوزن، والهضم، والحالة المزاجية.

أهمية الحفاظ على التوازن الهرموني

الحفاظ على التوازن الهرموني مهم للغاية، حيث ينظم هرمون الغدة الدرقية عمليات التمثيل الغذائي الضرورية للنمو، والتطور الطبيعي، وكذلك عملية التمثيل الغذائي لدى البالغين، وبالإضافة إلى ذلك ترتبط حالته بوزن الجسم، وكيفية إنفاق الطاقة…

قد يهمك: تضخم الغدة الدرقية.. أسباب ومضاعفات لا يجب تجاهلها!

ما هي أعراض وجود خلل في الغدة الدرقية؟

قد تواجه مجموعة متنوعة من الأعراض، إذا كنت تعاني من وجود خلل في الغدة الدرقية، ويمكن تقسيم هذه الأعراض، إلى قسمين، قسم مرتبط بفرط نشاط الغدة الدرقية، وقسم يضم الأعراض المرتبطة بقصور الغدة الدرقية.

تشمل أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية ما يلي:

  • العصبية
  • التعب، ومواجهة صعوبة في النوم
  • ضعف العضلات
  • صعوبة في تحمل الحرارة
  • الرعاش، وعادة ما يكون في اليدين
  • ضربات القلب السريعة، وغير المنتظمة
  • حركات الأمعاء المتكررة، أو الإسهال
  • فقدان الوزن

بينما تشمل أعراض خمول أو قصور الغدة الدرقية الأعراض التالية:

  • براز صلب أو إمساك
  • الشعور بالبرد
  • التعب
  • فترات الحيض الثقيلة، وغير المنتظمة
  • آلام المفاصل، أو العضلات
  • شحوب، أو جفاف الجلد
  • الحزن، أو الاكتئاب
  • شعر، أو أظافر، رقيقة وهشة
  • زيادة الوزن

العوامل التي تؤثر على وظائف الغدة الدرقية

يمكن أن تزيد عدة عوامل من خطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية مثل:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  • وجود حالة طبية مثل:فقر الدم الخبيث، ومرض السكري من النوع الأول، وقصور الغدة الكظرية الأولي، والذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومتلازمة سجوجرن، ومتلازمة تيرنر.
  • تناول دواء يحتوي على نسبة عالية من اليود.
  • إذا كان سنك أكبر من 60 عاما، وخاصة النساء.

اقرأ أيضا: اضطرابات الغدة الدرقية: تعرف على أعراضها ومضاعفاتها

تحليل الغدة الدرقية

للتأكد من مدى سلامتها، ومما إذا كانت تعمل بشكل جيد أو لا، يقوم الأطباء بإجراء عدة اختبارات وفحوصات، تشمل:

1. هرمونات الغدة الدرقية (T3 وT4)

قد يدل ارتفاع مستوى T4 في الدم على فرط نشاط الغدة الدرقية، وانخفاضه على قصورها، لكن في بعض الحالات، كالحمل أو عند تناول أدوية معينة، قد لا تعني مستوياته المرتفعة أو المنخفضة، وجود مشاكل في الغدة الدرقية.

أما إذا اعتقد الطبيب أنك قد تكون مصابا بفرط نشاط الغدة الدرقية، على الرغم من أن مستوى T4 طبيعي، فقد يطلب إجراء اختبار T3 لتأكيد التشخيص.

2. هرمون تحفيز الغدة الدرقية (TSH)

عادة ما يكون فحص كمية هرمون TSH هو أول اختبار يقوم به الطبيب، وهو هرمون يتم إنتاجه في الغدة النخامية، ليخبر الغدة الدرقية بكمية T4 و T3 التي يجب أن تنتجها. غالبا ما يدل ارتفاعه على قصور الغدة الدرقية، بينما يدل انخفاضه على فرط نشاطها.

3. فحص الغدة الدرقية بالموجات فوق الصوتية

يستخدم الفحص بالموجات فوق الصوتية للغدة الدرقية، للبحث عن عقيدات الغدة الدرقية، حيث أن يساعد هذا الفحص الطبيب، في معرفة ما إذا كانت العقيدات أكثر عرضة لأن تكون سرطانية.

4. فحص تصوير الغدة الدرقية

يجرى فحص تصوير الغدة الدرقية، للنظر في حجمها، وشكلها، وموضعها، ويستخدم كمية صغيرة من اليود المشع، للمساعدة في العثور على سبب فرط نشاط الغدة الدرقية، والتحقق من العقيدات الموجودة فيها.

5. فحص الأجسام المضادة

يجرى هذا الفحص إذا كانت اختبارات الدم الأخرى تشير إلى وجود مشكلة ما في الغدة الدرقية، حيث يساعد في تشخيص اضطراب الغدة الدرقية المناعي الذاتي، مثل مرض جريفز وهو السبب الأكثر شيوعا لفرط نشاط الغدة الدرقية، ومرض هاشيموتو الذي يعد السبب الأكثر شيوعا لقصور الغدة الدرقية.

دواعي إجراء تحليل الغدة الدرقية

تساعد فحوصات الغدة الدرقية بما فيها التحاليل، في التحقق من مدى كفاءة الغدة الدرقية في أداء عملها، إضافة إلى المساعدة في تشخيص المرض، والعثور على سببه، مثل فرط النشاط، أو القصور.

متى يفضل عمل تحليل الغدة الدرقية؟

غالبا ما يوصى بإجراء تحليل الغدة الدرقية في الفترة الصباحية، ما بين الساعة 8 و 10 صباحا.